أطباء يرصدون أعراضا جديدة لـ “كورونا” على جسم الإنسان يصعب تمييزها..تفاصيل مهمه

سكاي نيوز

استطاع العلماء أن يفكوا كثيرا من ألغاز فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، منذ ظهوره في الصين، أواخر العام الماضي، لكن الأطباء ما زالوا يرصدون طرقا جددا لانتشار العدوى في جسم الإنسان ومهاجمته.

وبحسب “واشنطن بوست”، فإن المعتاد لدى المصابين بفيروس كورونا هو أن تظهر أعراض من قبيل ارتفاع الحرارة والتعب وضيق التنفس، لكن بعض المرضى يشعرون بأعراض مغايرة يصعُب تمييزها.

وفي حالة ديبورا كولين، وهي امرأة أميركية في السابعة والستين من العمر، وجدت نفسها تعاني الإسهال والغثيان، ولم تشعر بضيق في التنفس كما أن حرارتها ظلت جسمها ظلت مستقرة.

وحين جرى نقل المرأة بفيروس كورونا إلى مستشفى في مدينة هارتفورد بولاية كونيتيكت، سرى الاعتقاد بأنها كانت تعاني فيروسا في الجهاز الهضمي، لكن هذا الانطباع لم يكن صحيحا، بل تأكد أنها كانت حاملة بالفعل لعدوى “كورونا”.
وفي وقت لاحق، عانت المرأة أعراض ضيق التنفس وانخفض الأوكسجين في دمها بشكل كبير، واضطر الأطباء إلى وضعها تحت جهاز التنفس الاصطناعي بعدما باتت في وضع حرج للغاية.

ويقول الطبيب في مستشفى مونت سيناي بمدينة نيويورك، فالانتان فوستر، إن الأطباء لا يعرفون مع أي وضع يتعاملون في البداية، “إذ يموت المرضى أمامنا من دون أن نعرف السبب في بعض الأحيان”.

ويقول الأطباء إنهم أضحوا على شبه يقين بأن فيروس كورونا ليس مجرد عدوى تنفسية، كما شائع، ففيما تتعرض الرئة للهجوم في أغلب الأحيان، يحصلُ في أحيان أخرى أن يمتد هجوم الفيروس إلى جلطة الدم.

ويؤكد الأطباء أن هذا الغموض في الفيروس لا يساعدهم على علاج المرض، لاسيما في ظل غياب بيانات كافية بشأن الاضطراب الصحي الذي تحول إلى جائحة أصابت أكثر من أربعة ملايين في العالم.

وتقول الباحثة في علم الفيروسات في كلية الطب بجامعة كولومبيا، أنجيلا راسموسن، “لا نعرف ما السبب الذي يجعل هذا المرض يتخذ عدة أشكال”.

وأضافت العالمة الأميركية أن هذا الفيروس ما يزال جديدا، “ولذلك ما تزال ثمة أشياء كثيرة حوله لا نعرفها حتى هذه اللحظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع