أول لقاء تلفزيوني مع “هند الروبي” الأم صاحبة فيديو ” طفل البلكونة “

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لا يتجاوز الدقيقتين و20 ثانية، تظهر خلاله سيدة تدفع طفلا من نافذة لبلكونة الشقة المجاورة وسط صراخ واستغاثة الطفل، وصيحات الجيران بأن الطفل معرض للسقوط.

أثار المقطع حالة من الغضب اجتاحت صفحات السوشيال ميديا كافة، وسط مطالبات بسرعة ضبط المتهمة واصفين إياها: “ست قلبها حجر.. لازم

تاخد عقاب قاسي”، ولاحت تساؤلات حول حقيقة المقطع المتداول، عما إذا كان حديثا أو أنه يعود لفترة بعيدة، وسط مزاعم البعض بأن الواقعة دارت أحداثها في حي الأسمرات بمنطقة المقطم في محافظة القاهرة.

الثانية عشرة ونصف بعد منتصف الليل، الأجواء بدت طبيعية داخل أروقة قسم ثالث أكتوبر، يباشر العقيد فوزي عامر، مفتش مباحث القطاع، عمله بفحص بعض القضايا لتقع عيناه على المقطع المتداول، ليتمعن النظر في محتواه، ليبلغ اللواء محمد عبدالتواب نائب مدير مباحث الجيزة، الذي وجه بدوره بسرعة فحص المقطع بالتنسيق مع قطاع المساعدات الفنية بالمديرية.

في أقل من نصف ساعة، بدت الأمور جلية أمام العقيد فوزي عامر، ليوجه بسرعة تحرك مأمورية لضبط “بطلة” الفيديو بعدما أكدت تحريات المقدم إكرامي البطران رئيس مباحث قسم ثالث أكتوبر صحة الفيديو، وأن السيدة التي ظهرت في الفيديو تدعى “هند”، تبلغ من العمر 35 سنة، تعمل “خادمة” في المنازل، وأصل إقامتها محافظة الفيوم.

لمشاهدة الفيديو اضغط على الرابط التالى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع