الأزهر الشريف ينعى السلطان قابوس «سلطان الحكمة»

نعى الأزهر الشريف وإمامه الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بمزيد من الرضا بقضاء الله وقدره، السلطان قابوس بن سعيد، سلطان سلطنة عُمان، الذي وفاته المنية مساء الجمعة عن عمر ناهز 79 عامًا.

وأكد الأزهر الشريف أن التاريخ يشهد للسلطان قابوس بأنه كان قائدا حكيمًا ومخلصًا وداعيًا وراعيًا للسلام والحوار بين الناس، فاستحق أن يكون سلطان الحكمة، وقد عمل على نهضة بلاده مع الحفاظ على هويتها شكلًا ومضمونًا.

ولا يسَعُ الأزهر الشريف في هذا المُصاب إلا أن يعرب عن خالص التعازي والمواساة للأمة العربية والإسلامية ولسلطنة عمان، داعيًا المولى عز وجل أن يسكن السلطان الراحل فسيح جناته ويلهم أهله وذويه وكل محبيه الصبر والسُّلوان.   و(إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع