الأزهر في أسبوع ..أول كفيف يتولى منصبًا في الجامعة ..منحة المولد النبوي للعاملين بالجامعة..وتنبيهات عاجلة للمعاهد

التعليم الأزهري في أسبوع
أول كفيف يتولى منصبًا في جامعة الأزهر: حياتي كلها تفوق
لم تتمالك نفسها من الفرحة.. كيف استقبلت جامعة الأزهر طالبة نجت من حادث قطار
800 جنيه منحة المولد النبوي للعاملين بجامعة الأزهر
أزهرية تفوز ببطولة العالم للكاراتيه في تشيلي وتعلق: حققت حلمي
تنبيهات عاجلة للمعاهد الأزهرية على مستوى الجمهورية بسبب الطقس السيئ

شهدت التعليم الأزهري في الجامعة وقطاع المعاهد، خلال الأسبوع الجاري عدة أحداث وفعاليات مهمة،نستعرض أبرزها في التقرير التالي.

قال الدكتور وجيه زكريا عمران أستاذ الدعوة والثقافة الإسلامية، إنه أول كفيف في جامعة الأزهر يتولى منصب وكيل كلية على مستوى الجامعة.

وأضاف زكريا، ، أنه تولى رئاسة قسم الدعوة والثقافة الإسلامية في كلية أصول الدين والدعوة بجامعة الأزهر بالزقازيق عام 2014 ثم وكيلا للكلية في 2017، منوها إلى أنه طوال حياته كان متفوقا في الدراسة.

وتابع: كنت الأول على الجمهورية في الشهادة الإعدادية وكذلك في الشهادة الثانوية القسم الأدبي وأول الدفعة في كلية أصول الدين بالزقازيق بتقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف عام 1988م كما حصلت على الدراسات العليا بتقدير ممتاز.

وأشار إلى أن فقدان نعمة البصر لم يعقه عن التميز والاجتهاد ومواكبة التطورات الحديثة قائلا “كنت من أول الذين تعاملوا مع الوسائل الحديثة سواء كان اللاب توب أو الهواتف أو التعامل مع شبكة الإنترنت واستفدت كثيرا من هذا الإحتكاك ودربت غيرى على هذه الأمور”.

وعادت الطالبة آية نصر، والتي تدرس بكلية طب الأسنان بجامعة الأزهر، إلى الدراسة مرة أخرى، بعد تلقيها العلاج جراء تعرضها لحادث قطار.

وتلقت الطالبة العلاج بمستشفى جامعة الأزهر التخصصي حتى استكلمت مراحل علاجها، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، مع تحمل كافة التكاليف اللازمة، مع تذليل كافة العقبات.

وفي لفتة أبوية وإنسانية استقبل الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، الطالبة آية نصر، الطالبة بكلية طب أسنان بنات بالقاهرة، واصطحبها في سيارته إلى مقر كليتها، حيث أقيم حفل استقبال لها بحضور الدكتور مصطفى عبدالغني، عميد الكلية، والدكتورة إيناس طلعت، وكيلة الكلية للدراسات العليا والبحوث، ولفيف من رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وطالبات الكلية.

وأكد رئيس الجامعة أن تعامله اليوم مع آية نصر ينبع من مشاعر الأبوة التي يكنها لجميع طلاب وطالبات الجامعة، مشددًا على أنه لا يتعامل أبدا من منطق رئيس الجامعة أو الأستاذ وفقط وإنما من منطلق أبوته للجميع وحرصه على مصلحتهم في كل ما يقوم وفي كل ما يتخذه من قرارات.

وشدّد على أن مؤسسة الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، ترعى جميع أبنائها، وتهتم بهم، وجميع العاملين بالأزهر يعملون ليل نهار لمصلحة الطلاب والطالبات، وتقدم خدماتها للطلاب والمواطنين في إطار رسالة مؤسسة الأزهر الشريف جامعا وجامعة ، والمستمدة من رسالة ديننا الحنيف الذي يدعو للرحمة والتراحم والعدل والمحبة والسلام، مطالبا عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس بالتفاعل الإيجابي مع الطلاب والطالبات، وترسيخ قيم الانتماء والإيجابية والوسطية وتشجعيهم على الجد والاجتهاء والتفوق.

من جانبها، وجهت الطالبة أية نصر الشكر لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، والدكتور مصطفى عبدالغني، عميد الكلية، وأسرة كلية طب الأسنان بنات جامعة الأزهر بالقاهرة على رعايتهم لها وعنايتهم بها منذ وقوع حادث القطار الذى تعرضت له منذ عدة أشهر.

بينما لم تتمالك الطالبة نفسها من الفرحة أثناء استقبالها من رئيس الجامعة وعميد الكلية وزميلاتها الطالبة وأكدت أنها لا تجد كلمات تعبر عن فرحتها بهذا الاستقبال.

وكانت الطالبة آية نصر قد أصيبت في حادث قطار ووجه رئيس الجامعة باستقبالها بمستشفى جامعة الأزهر التخصصي حتى استكلمت مراحل علاجها، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، مع تحمل كافة التكاليف اللازمة، مع تذليل كافة العقبات.

وصدق الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، على صرف مكافأة مالية قدرها ٨٠٠ جنيه للعاملين في جامعة الأزهر بالقاهرة وفروعها بالأقاليم، بمناسبة قرب حلول المولد النبوي الشريف، أعاده الله على الأمة العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.

وحصلت الطالبة بسملة محمود حسن علي بالصف الثاني الثانوي بمنطقة الشرقية الأزهرية، على المركز الأول والميدالية الذهبية ببطولة العالم للكاراتيه وزن 54 لعام 2019 والمقامة حاليا في تشيلي بأمريكا الجنوبية.

وعبرت بسملة حسن، في تصريح لاحدى الصحف، عن سعادتها وفرحتها البالغة بهذا الفوز التي كانت تحلم به كثيرا وجاء الوقت لتحقيقه ورفع علم ومصر وراية الأزهر عالية أمام دول العالم.

وكشفت أن مسئولين من الأزهر تواصلوا معها بعد وصولها بالسلامة إلى أرض الوطن ليتم تكريمها من قطاع المعاهد الأزهرية.

وأصدر قطاع المعاهد الأزهرية، تنبيهات عاجلة لجميع شيوخ المعاهد على مستوى الجمهورية.

وأعلن قطاع المعاهد، أنه نظرًا لتعرض البلاد لموجة طقس سيئ وسقوط أمطار غزيرة وبرق ورعد قد تعرض سلامة الطلاب والعاملين فى المعاهد الأزهرية للخطر، فعلي شيوخ المعاهد توفير أقصى درجات الأمن والسلامة للطلاب من خلال توفير الإجراءات
الاحترازية الآتية.

وأوضح أنه ينبغي فصل التيار الكهربائى عن المعاهد حال سقوط المطر ، وعدم إعادته إلّا بعد جفاف الجدران والأرضيات، والتأكد من صيانة مفاتيح الكهرباء وتغيير التالف منها .

كما يتوجب مراجعة جميع وصلات الكهرباء وتغطية الأسلاك المكشوفة إن وجدت، والتأكد من تجفيف الميضه – المكان الذى يُشرب منه الطلاب . ونظافة الحمامات بصفة مستمرة، وإزالة المياة من فناء المعهد و ومن أمام البوابة الرئيسية، وكذلك التنبيه علي الطلاب بعدم لمس أعمدة الإنارة حال سقوط الأمطار أو بعدها.

كما يتوجب على العاملين ضرورة معاينة أسطح المعاهد ، وإزالة ماء الأمطار عنها ، والتأكد من خلوها تمامًا من رواسب ماء الأمطار، علما بأن هناك غرفة طوارئ بشكل مستمر بديوان المنطقة فى حال حدوث أى مشكلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع