الأزهر يدين الهجمات الإرهابية في سيريلانكا

يدين الأزهر الشريف، وإمامه الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر فضيلة الأستاذ الدكتور/ أحمد محمد أحمد الطيب الشريف، الهجمات الإرهابية الدموية، التي استهدفت عددًا من الكنائس والفنادق، بالعاصمة السيريلانكية “كولومبو” ومحيطها، وذلك خلال الاحتفال بقداس عيد الفصح، وأسفرت عن مقتل أكثر من 150 شخصًا ومئات المصابين.
ويؤكد الأزهر الشريف أن هؤلاء الإرهابيين تناقضت فطرتهم مع تعاليم كل الأديان، مشددًا على أن استباحة دماء الأبرياء وترويع الآمنين أمر ترفضه كافة الشرائع السماوية والقيم والمبادئ الإنسانية والقوانين الدولية. ويتقدم الأزهر بخالص التعازي لسيريلانكا قيادة وحكومة وشعبًا، في ضحايا هذه الهجمات، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين، مجددًا دعوته إلى ضرورة تكاتف الجهود والمساعي الدولية للعمل على وضع إستراتيجية عالمية لمواجهة هذا الإرهاب اللعين الذي بات يهدد العالم أجمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع