الأزهر يدين الهجوم على تجمع ديني للأطفال في أفغانستان

أعرب الأزهر الشريف عن إدانته الشديدة للهجوم الإرهابي البغيض الذي وقع، اليوم الجمعة، في ولاية غزنة بأفغانستان، والذي استهدف تجمعًا دينيًا وأسفر عن سقوط ما لا يقل عن 15 ضحية من الأطفال الأبرياء، وإصابة أكثر من 20 آخرين.

وأعلن الأزهر في بيان له، الجمعة، تضامنه الكامل مع كل ضحايا إرهاب الوحوش الضالة التي لا تعرف الرحمة، مؤكدا على أن استهداف الأطفال يكشف – بما لا يدع مجالا للشك – زيف مرتكزات الجماعات الإرهابية، وتجردها من قيم الرحمة والإنسانية كافة، وتلذذها بالعنف وإراقة الدماء وترويع الآمنين والاعتداء على الأبرياء، مشددًا على أن الدين بريء من هذه الجماعات التي لم تأخذ في الاعتبار طفلًا ولا مرأة ولا مسنًا، إلا وقذفت الرعب والخوف في قلبه.

وتقدم فضيلة الإمام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، بخالص العزاء إلى أسر الضحايا، ولدولة أفغانستان قيادة وشعبا، داعيًا المولى -عز وجل- أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يلهم أهليهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع