الامام الاكبر :مستعدون للتعاون مع كندا التي تمثل نموذجًا للتعايش والتسامح الاجتماعي على أرضها

استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، صباح اليوم الإثنين، جورج فيري، رئيس مجلس الشيوخ الكندي، والوفد المرافق له خلال زيارته للقاهرة.
أوضح فضيلة الإمام الأكبر أن الأزهر أعرق مؤسسة تعليمية ما زالت تقوم بدورها منذ أكثر من ألف عام؛ حيث يدرس فيه ملايين الطلاب في مختلف المراحل الجامعية، كما يقوم الأزهر بدور اجتماعي مهم في مصر بترسيخ قيم السلام والتعايش الاجتماعي، ويعد بيت العائلة المصرية أحد أهم المؤسسات التي يقوم الأزهر من خلالها بهذا الدور بالتعاون مع الكنيسة المصرية.
وأضاف فضيلته أن الأزهر حرص على مد جسور التواصل والحوار مع المؤسسات الدينية الكبرى في العالم، ودعا إلى ترسيخ مفهوم المواطنة التي تساوي بين جميع المواطنين، ونبذ مصطلح الأقليات، ونجح الأزهر في تحقيق تواصل حقيقي بين الشرق والغرب، معربًا عن استعداد الأزهر لتوثيق أواصر التعاون مع كندا بوصفها واحدة من الدول التي تمثل نموذجًا للتعايش والتسامح الاجتماعي على أرضها.
من جانبه قال وفد مجلس الشيوخ الكندي: إن خطاب الأزهر الوسطي يساهم في مواجهة التطرف والإرهاب، كما أن لديه رؤية مستنيرة تمكن للشباب والمرأة في المجتمع، وأبدى أعضاء مجلس الشيوخ الكندي تقديرهم للنجاحات التي حققها الأزهر؛ لتحقيق التواصل مع مختلف الأديان ومواجهة العنف حول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع