التعليم العالي:نستهدف الوصول إلى نحو 70% من المناهج يمكن ان تدرس بالتقنيات الحديثة

أشار الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، إلى أن ما تم الاعلان عنه اليوم يأتى فى إطار خطة مسبقة من جانب كافة جهات الدولة للتعامل مع فيروس “كورونا المستجد”، مؤكداً على أن الجامعات لديها خطة متكاملة فى هذا الشأن، وتم عقد اجتماع طارئ مؤخراً لمناقشة كافة الاحتمالات المتعلقة بهذا الفيروس، والتى كان من بينها تعليق الدراسة، وكيفية التعامل مع أى مستجدات، وذلك من خلال التعليم عن بعد، وتقديم الدروس النظرية باستخدام تكنولوجيا المعلومات، والوصول إلى الطالب في منزله.

جاء هذا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم بحضور وزراء التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي، والصحة والسكان؛ والاعلام، وذلك للإعلان عن قرار تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات لمدة أسبوعين اعتباراً من غد الأحد الموافق 15 مارس.

وأكد الوزير أنه سيتم البدء من غداً فى التعامل مع كل كلية وكل قسم، تنفيذاً للخطة الموضوعة فى الشأن، بما يضمن توفير المادة العلمية لجميع الطلاب بمختلف البدائل المطروحة، قائلا “اذا لزم الامر فانه من الممكن مد الدراسة لمدة اسبوع أو اسبوعين فى ضوء المناهج الدراسية التى يتم الاحتياج اليها خصوصاً فى الكليات العملية”.

وأكد وزير التعليم العالى على استمرار التواصل مع كافة الطلاب من خلال التقنيات الحديثة، مشيراً إلى اننا نستهدف الوصول إلى نحو 70% من المناهج الدراسية يمكن ان تدرس من خلال هذه التقنيات، حتى لا يتأثر تحصيل الطلاب، مشدداً على مراعاة الحالة الصحية لكل مكونات العملية التعليمية الجامعية، سواء الطلاب أو أساتذة الجامعات والعاملين بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع