التعليم: المدارس الفنية لتكنولوجيا الطاقة النووية لا تستقبل عددا كبيرا من الطلاب

قال الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، إن المدارس الفنية المتقدمة لتكنولوجيا الطاقة النووية لا تستقبل عددًا كبيرًا من الطلاب، مشيرًا إلى أن المفاعلات النووية تحتاج عدد معين من الفنيين بجودة عالية.

وأضاف «مجاهد» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صالة التحرير»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأربعاء، أن مصر لديها عجز في الفنيين في المحطات النووية، لافتًا إلى أن المحطة النووية بالضبعة يتم بناؤها وتشغيلها بمساعدة الشركات الروسية.

ولفت إلى أن مصر تمتلك من المهندسين ما يكفي للعمل داخل المحطة، فضلًا عن تصدير هذه الخبرات لدول أوروبا، مؤكدًا أن المدرسة المتقدمة لتكنولوجيا الطاقة النووية تعمل على تكوين الكوادر البشرية المطلوبة.

وأوضح أن عدد سنوات الدراسة بالمدرسة خمس سنوات، قائلًا إن المدرسة تدرس موادًا متعلقة بالميكانيكا والكهرباء، والإلكترونيات، واللغة إنجليزية، واللغة الروسية، والمعرفة الكافية بالمصطلحات النووية.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، عن فتح باب التقدم لقبول دفعة جديدة من الطلاب للالتحاق بالمدرسة الفنية المتقدمة لتكنولوجيا الطاقة النووية ( بمدينة الضبعة – محافظة مطروح ) للعام الدراسي 2020 / 2021، من جميع محافظات جمهورية مصر العربية، بداية من غدًا الخميس الموافق 9 يوليو 2020 ويستمر حتى الأحد الموافق 19 يوليو 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع