التعليم …تخفيف العبء المادى على المعلمين بدراسة الانتداب داخل مراكز المحافظة فى امتحانات الثانوية العامة

فى إطار تخفيف العبء على المعلمين وتحسين وضعهم الوظيفى، تدرس وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، حاليا، تعديل بعض قواعد الانتدابات الخاصة بالملاحظين داخل لجان السير فى امتحانات الثانوية العامة، حيث تسعى الوزارة إلى توفير كافة سبل الراحة للمعلمين وعدم تكليفهم مبالغ مالية كبيرة فى التنقلات من محافظة إلى أخرى، إضافة إلى عدم توفير أكبر قدر من الأمان الوظيفى داخل لجان السير، حيث يسعى بعض الطلاب والأهالى إلى الضغط على بعض الملاحظين داخل بعض لجان السير من أجل التسهيل على الطلاب فى لجان بعينها.

وأكدت وزارة التربية والتعليم، أنه سيتم الآن دراسة إمكانية إعادة قواعد توزيع المعلمين داخل اللجان لتكون على مستوى المحافظة فقط على أن يتم النظر فى محل الإقامة الخاصة بالمعلم ليتم الندب فى مركز أو حى بعيد على مقر سكنه ولكن فى نفس المحافظة، مشددة على أنه سيتم وضع ضوابط صارمة فى هذا الأمر، لكى يتم التوزيع بشكل علمى ومدروس وأيضا لضمان السرية وعدم المحسوبية لأحد.

وشددت وزارة التربية والتعليم، على أنه فى حالة ما إذا تمت الموافقة على هذا الأمر سيخفف العبء المادى على المعلمين والمجهود البدنى، وأيضا تخفيف أعباء مالية كانت تتطلبها استراحات المعلمين فى المديريات والمحافظات المختلفة، مشيرة إلى أن بعض الاستراحات كانت لا تليق بالمعلمين الذين يشاركون فى أعمال الامتحانات سواء مراقبين أو ملاحظين وكانت هناك شكاوى عدة، لافتة إلى أنه فى حالة الموافقة على إعادة ضوابط التوزيع سوف تسهل على المعلمين بشكل كبير لأن الملاحظ أو العضو لن يكون فى حاجة إلى الإقامة أو المبيت داخل الإستراحة ولكن يذهب يوميا إلى لجنة الامتحان.

وفى السياق ذاته، قالت مصادر مسئولة لـ” اليوم السابع”، إن المعلم أو الملاحظ ورئيس اللجنة يوقع على إقرار عدم وجود أقارب له من الدرجة الرابعة يؤدون الامتحانات، موضحة أن التوزيع سيكون فى أقرب مكان للمعلم من محل إقامته بشكل يراعى فيه التوزيع الجغرافى للجان السير، وأيضا موانع الامتحانات من أقارب وخلافه.

وشددت المصادر، على أن المعلمين هم كلمة السر فى نجاح منظومة الامتحانات وخاصة الملاحظين داخل لجان السير، مؤكدة أن البعض يتفانى بشكل كبير فى عمله ويؤدى ما يطلب منه على أكمل وجه، مضيفة أن نجاح الامتحان لن يظهر فى صورته المطلوبة إلا إذا كان المعلم يلقى  الراحة الكاملة من إقامة أو توزيع على لجنة قريبة من محل إقامته ومن ثم سوف تسهم قواعد الانتدابات الجديدة والتى من المقرر أن يتم الموافقة عليها وإقرارها فى حدوث  حالة انضباط كبيرة فى سير لجان الامتحانات والتصدى لأى محاولات غش قد يلجأ إليها بعض الطلاب.

وأشارت المصادر، إلى أن العنصر البشرى فى منظومة الامتحانات كبير، ومن ثم يجب على كل شخص وعضو يشارك فى أعمال الامتحانات أن يكون على قدر المسئولية كما يقع على الوزارة توفير أقصى درجات الراحة للأعضاء وفق الإمكانيات المتاحة لتحقيق أكبر قدر من الانضباط داخل الامتحانات استكمالا للنجاح الذى تحقق منذ عامين فى منظومة بوكليت الثانوية العامة والامتحانات.

المصدر اليوم السابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع