الصحة تعتمد نتائج الفحص الإكلينيكي وأشعة الصدر والتحاليل المعملية كوسائل لتشخيص اشتباه كورونا

وزيرة الصحة: جميع المستشفيات تعمل بكامل طاقتها لخدمة مرضى فيروس كورونا على مدار 24 ساعة

تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم، السبت، مستشفيي الساحل التعليمي، والمطرية التعليمي، بالإضافة إلى القافلة الطبية لتوزيع حقائب المستلزمات الوقائية والأدوية بمنطقة (الدراسة)، وذلك في إطار متابعة سير العمل واستقبال الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد، والتأكد من تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

و أضاف أن الوزيرة استمعت إلى المرضى المتواجدين بالمستشفى وأسرهم، ووجهت بضرورة إجراء التقييم الإكلينيكي للحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد كأولوية قصوى بكافة المستشفيات بجميع محافظات الجمهورية، واعتماد نتائج الفحص الإكلينيكي، وأشعة الصدر، والتحاليل المعملية، كوسائل لتشخيص الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، وبدء تلقي العلاج فورًا طبقًا للبروتوكول العلاجي المتبع حسب الحالة الصحية لكل مصاب، لحين ظهور نتيجة المسحة، وذلك حفاظًا على حياة المواطنين.

وأشار إلى أن الوزيرة ناشدت المتعافيين من فيروس كورونا بعد مرور 14 يومًا على شفائهم، بالتوجه إلى أقرب مركز خدمات نقل الدم تابع لوزارة الصحة والسكان بالمحافظات، للتبرع بالبلازما للمساهمة في علاج الحالات الحرجة من مرضى فيروس كورونا، وذلك بعد نجاح تجربة حقن بلازما المتعافيين لـ 30 حالة من الحالات المصابة بالفيروس، حيث إن بلازما دم المتعافين تحتوي على أجسام مضادة للفيروس.

وحرصت الوزيرة على الاستماع إلى بعض المارة من المواطنين وأصحاب المحال المتواجدين بجوار القافلة الطبية بمنطقة الدراسة، وأكدت لهم أهمية الالتزام بارتداء الكمامات قبل النزول إلى الشارع، وضرورة الحفاظ على كبار السن والحوامل والاهتمام بالتغذية الصحية السليمة، كما استمعت الوزيرة إلى بعض السيدات وشرحت لهن كيفية الحفاظ على أسرهن وأطفالهن، وتوعيتهن بسبل الوقاية من الإصابة بالفيروس خاصة تطهير المنازل باستمرار وتهويتها جيدًا.

وأكدت الوزيرة أنه تم التوسع في عدد المستشفيات التي تستقبل مرضى فيروس كورونا وزيادتها إلى 376 مستشفى على مستوى محافظات الجمهورية، مناشدة المواطنين في حال ظهور أعراض فيروس كورونا، التوجه إلى تلك المستشفيات حيث سيتم استقبال المرضى وإجراء الفحوصات اللازمة، والتشخيص طبقًا لتعريف الحالة، مع مراعاة التاريخ المرضي لكل مريض، وذلك لتخفيف العبء على مستشفيات الحميات والصدر والتي تعمل بكامل طاقتها الاستيعابية لاستقبال مصابي فيروس كورونا، وللتيسير على المواطنين في تلقي الخدمة العلاجية.

مشيرة إلى تخصيص 5 آلاف و 400 وحدة صحية، و1000 قافلة طبية ثابتة ومتحركة بجميع محافظات الجمهورية لتوزيع حقيبة الأدوية والمستلزمات الوقائية على المخالطين للحالات الإيجابية لفيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع