الصحة تمنع الاجازات المرضية للأطباء إلا بعد العرض على لجان طبية عليا

أرسلت وزارة الصحة والسكان خطابًا إلى كافة القطاعات والجهات التابعة لها تحت عنوان هام وفورى، برفع درجة الاستعدادات القصوى فى كافة المستشفيات التابعة لها والمتخصصة فى تقديم الخدمات الطبية والعلاجية لمصابي فبروس كورونا المستجدة.

ووجهت الوزارة فى منشور لها، كلاً من قطاع الطب العلاجي، الهيئة العامة للتأمين الصحي، الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، وأمانة المراكز الطبية المتخصصة، المؤسسة العلاجية بالقاهرة، وكافة وكلاء الوزارة ومديري مديريات الشئون الصحية بالمحافظات، بإجراء حصر كامل للقوى البشرية “أطباء، تمريض، تخصصات أخرى” بكل مستشفى شاملاً كافة الأطباء على قوة العمل والحاصلين على إجازات ونوعها ومدتها.

وطالبت الوزارة بعدم منح الإجازات المرضية للأطباء إلا بعد العرض على لجان طبية عليا برئاسة فروع الهيئة العامة للتأمين الصحى، كما يتم تكليف أطباء الزمالة والتكليف القدامى والجدد للعمل بمستشفيات العزل والفرز والعلاج الحانية والمستقبلية.

وشددت الوزارة على تأجيل الإجازات الدراسية أو التفرغ للدراسة فور ويتم إلحاق جميع العاملين بأماكن عملهم، مع التزام جميع مديري المستشفيات التابعة “والتي تقوم بتقديم العلاج لحالات الكورونا المستجد” بالتواجد بالمستشفى / أو أحد النواب / أو أحد الوكلاء على مدار ال 24 ساعة ولا يُكتفى بالمدير المناوب أو النائب الإداري، على أن تتم المتابعة الشخصية والدقيقة وإبلاغ مكتب الوزيرة يجدول النوبتجيات “أساسي – احتياطي” لفريق العمل المتواجد.

وأكدت أنه تتم المحاسبة الفورية لأي تقصير في العمل أو تقديم الخدمة الطبية للمرضى، لافته إلى أنه يتم فتح باب التعاقد من داخل أو خارج الوزرة سواء كانوا من “الجامعات – مؤسسات أخرى – طبيب حر” للعمل بالمستشفيات التابعة للوزارة “العزل – الفرز – العلاج” طبقاً للائحة أمانة المراكز الطبية المتخصصة في هذا الشأن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع