وزيرة الصحة: إطلاق سيارات القوافل العلاجية لتوزيع حقيبة المستلزمات الوقائية والأدوية وتوصيلها للمنازل

خلال اجتماعها بوكلاء وزارة الصحة على مستوى الجمهورية..

وزيرة الصحة: إطلاق سيارات القوافل العلاجية لتوزيع حقيبة المستلزمات الوقائية والأدوية وتوصيلها للمنازل

وزيرة الصحة: توفير حقيبة المستلزمات بالمستشفيات لتسليمها للمصابين من الحالات البسيطة الذين يخضعون للعزل المنزلي

وزيرة الصحة تناشد المواطنين كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والسيدات الحوامل التوجه فورًا إلى المستشفى في حالة ظهور الأعراض

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعًا اليوم، الجمعة، مع مديري المديريات ووكلاء وزارة الصحة بمحافظات الجمهورية وبعض قيادات الوزراة، عبر تقنية “كونفرانس كول”، لمتابعة مستجدات فيروس كورونا والوقوف على تطورات الموقف أولًا بأول.

ووجهت الوزيرة خلال الاجتماع بإطلاق سيارات القوافل العلاجية في محافظات الجمهورية لتوزيع حقيبة المستلزمات الوقائية والأدوية للمخالطين للحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩)، كما أنه جاري توفيرها في الوحدات الصحية على مستوى محافظات الجمهورية.

ومن جانبه أشار الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، إلى أن محتويات الحقيبة من الأدوية “البروتوكول العلاجي” تم تحديدها من قبل اللجنة العلمية المشكلة بقرار وزيرة الصحة والسكان، لافتًا إلى أن فرق كل من قطاع الطب الوقائي والرعاية الأساسية التابعين لكل مديرية على مستوى محافظات الجمهورية ستتولى توزيع الحقائب على المخالطين أو توصيلها منزليًا وبمشاركة الرائدات الريفيات في عدد من المحافظات، كما ستتم متابعة تلك الحالات من خلال فرق الترصد والتقصي.

وأوضح أنه بدأ تسليم حقائب المستلزمات الوقائية والأدوية للمخالطين في كل من محافظات ( الدقهلية، الشرقية، الجيزة، القليوبية، الإسماعيلية، المنيا وجنوب سيناء) وجاري تفعيل العمل بتلك الآلية في باقي محافظات الجمهورية تباعًا.

وأضاف أن المستشفيات ستتولى توزيع حقيبة المستلزمات الوقائية والأدوية على المرضى المصابين بفيروس كورونا من الحالات البسيطة الذين يخضعون للعزل المنزلي، وذلك طبقًا للبروتوكول العلاجي المتبع حسب الحالة الصحية لكل مصاب.

وأكد مجاهد أن الوزيرة ناشدت المواطنين كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والسيدات الحوامل، في حالة ظهور الأعراض، بضرورة التوجه فورًا إلى أقرب مستشفى حميات أو صدر أو أي مستشفى من ال٣٢٠ مستشفى عام ومركزي التي تم الإعلان عنها والمتواجدة على الموقع الرسمي لوزارة الصحة والسكان، لتوقيع الكشف عليهم وتشخيص الحالة لتلقي الخدمة الطبية اللازمة.

وأشار إلى أن الوزيرة وجهت القائمين على الخط الساخن (١٠٥) والمسئول عن تلقي بلاغات واستفسارات المواطنين الخاصة بفيروس كورونا، بتوجيه المواطنين ممن تظهر عليهم أعراض الإصابة إلى أقرب مستشفى عام أو مركزي أو مستشفيات الحميات والصدر داخل محافظته، بالإضافة إلى توجيه المخالطين إلى أماكن الوحدات الصحية والمراكز الطبية التي تقوم بصرف حقيبة المستلزمات الوقائية والأدوية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن “105”، و”15335″ لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع