المجلس الأعلى للأزهر يوافق على عودة بعثات الأزهر لجمهورية المالديف

وافق المجلس الأعلى للأزهر، خلال اجتماعه برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، على عودة بعثة الأزهر الشريف إلى جمهورية المالديف بشكل رسمي.
وجاء هذا القرار في ضوء الخطاب الذي تلقاه فضيلة الإمام الأكبر من السيد/ إبراهيم محمد صالح، رئيس جمهورية المالديف، خلال استقباله الأسبوع الماضي السيد/ علي زاهر، رئيس ديوان الرئيس المالديفي، والسيد/ أحمد زاهر علي، وزير الشؤون الإسلامية، والسيدة/ عائشة علي، وزيرة التربية والتعليم.
ونقل الوفد المالديفي تحيات رئيس جمهورية المالديف إلى فضيلة الإمام الأكبر وتقديره لجهوده الكبيرة في نشر قيم السلام والتعايش والحفاظ على قيم التعددية والوسطية، مؤكدًا حرص بلاده على توطيد العلاقات مع الأزهر الشريف واعتزازها الشديد بالتزامها بمنهجه الوسطي.
وأعرب زاهر عن شكر بلاده للأزهر الشريف على دعمه لها من خلال البعثات الأزهرية إلى المالديف، واستقبال طلابها للدراسة في معاهده وجامعته، مبديًا تطلع بلاده لمزيد من دعم الأزهر لها في مجال تعليم العلوم الإسلامية والعربية وتدريب أئمتها ودعاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع