الهيئة الوطنية للانتخابات تعلن نتائج الاستفتاء على التعديلات الدستورية..مستند

أعلن المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، نتائج الاستفتاء على التعديلات الدستورية، والتي أقيمت على مدار الثلاثة أيام الماضية، وذلك خلال مؤتمر عقد مساء اليوم الثلاثاء بمقر الهيئة.

وقال لاشين، إن نسبة الموافقة على التعديلات الدستورية (نعم) جاءت بنسبة 88.83%، مقابل 11.17% لغير موافقين على التعديلات الدستورية، فيما كشفت النتائج عن بطلان 3.06%.

وأوضح رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن عملية التصويت استمرت على مدى 3 أيام متتالية وسط متابعة من مختلف منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المحلية والدولية وكان يحق التصويت في الاستفتاء لـ 61 مليونًا و344 ألفًا و503 ناخبين، موزعين على 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيًا، و13919 لجنة فرعية.

كما كشف لاشين أن عدد من شاركوا في الاستفتاء في الداخل والخارج 27 مليونًا و193 ألفًا و593 ناخبًا، من أصل 61 مليونًا و344 ألفًا و503 ناخبين، بنسبة 44.33%، موزعين على 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيًا، و13919 لجنة فرعية.

وأوضح لاشين أن عدد الأصوات الصحيحة 26 مليونًا و362 ألفًا و421 صوتًا بنسبة 96.94%، فيما جاءت الأصوات الباطلة 831 ألفًا و172 صوتًا، بنسبة 3.06 %.

وأعلن رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن عدد أصوات الناخبين الموافقين على التعديلات الدستورية بلغ 23 مليونًا و416 ألفًا و741 صوتًا، بنسبة 88.83 %، فيما بلغ عدد الأصوات الرافضة للتعديلات الدستورية 2 مليون و945 ألفًا و680 صوتًا، بنسبة 11.17 %.

وشملت عملية الاستفتاء تعديل 12 مادة من مواد الدستور (والتي تضم في صياغته الحالية 247 مادة مقسمة إلى ستة أبواب رئيسية)، فضلًا عن إضافة باب جديد عن “مجلس الشيوخ” ويضم في طياته 7 مواد جديدة، وكذلك حذف فصلين من الباب السادس (الفصل الأول والثاني).

وجرى الاستفتاء على الدستور تحت إشراف قضائي كامل بمشاركة 19 ألفًا و339 قاضيًا (أساسيًا واحتياطيًا) منهم 15 ألفًا و324 قاضيًا فعليًا على صناديق الاقتراع والباقي احتياطي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع