باحثون صينيون : سلالة جديدة لفيروس كورونا تصل مدة احتضانها لـ 49 يوماً

زعم باحثون صينيون اكتشاف حالة غير مسبوقة من قبل وذلك لرجل مصاب بفيروس كورونا وظل معديا لفترة 49 يوما ، وفقا للباحثين، إلى أنه أصيب بسلالة متحورة من فيروس كورونا يمكنها أن تنتشر بين الناس لأسابيع حتى لو لم يظهر المضيف العديد من الأعراض، كما أن تلك السلاسلة من الفيروس التاجي صعب التخلص منها، ويحتاج المريض إلى الحقن ببلازما دم أحد الناجين من الفيروس للتعافي.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية. فإن هذه الفترة تعتبر رقم قياسي لم يتم الإبلاغ عنه من قبل، والمثير للدهشة أن حالة الرجل كانت بسيطة وأعراضه خفيفة، ويرجح أنه شكل توازنًا ديناميكيًا مع الفيروس،

وقام الرجل الصيني المصاب، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، بزيارة مستشفى في مدينة “ووهان” الصينية، لإجراء اختبارات “السارس- CoV-2” في 8 فبراير 2020، حيث كان يعاني من حمى متقطعة لمدة أسبوع تقريبًا ، ولكن لم يكن لديه أعراض شائعة أخرى مثل السعال.

وتم اختبار الفيروس التاجي لدى الرجل باستخدام مسحات الحلق، وظلت النتيجة إيجابية في الأيام “17، 22، 26، 30، 34، 39، 43″، وفي اليوم الـ47 جاءت النتيجة سلبية، قبل أن تتحول لإيجابية مرة أخرى في اليوم 49، وهذا يشير إلى أن المريض كان “يذرف” الفيروس لمدة 49 يومًا ، و”يذرف” هي  مصطلح علمي يصف كيف يفرز الشخص المرض في التنفس أو من خلال العطس والسعال.

وقال الدكتور “لي تان”، إنه كلما طالت مدة احتضان الشخص للفيروس، كلما كانت النتائج أكثر شدة، وحالة الرجل تعني أنه لا يمكن محاربة المرض بنفسه، وكان بحاجة  إلى العلاج بالدم المستخدم في الصين وتجريبياً في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وتعافى المريض بالفعل بعض إعطائه  البلازما من متعافي كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع