بعد تزايد شكاوى فقدان الشم والتذوق.. متى يكون من أعراض كورونا؟

تزايد الخوف من فقدان حاستي الشم والتذوق للعديد من المواطنين، وخاصة بعد أن بات حديث منصات مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، ومع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، يقول أطباء إن عدم القدرة على الشم أحد أعراض الإصابة بالمرض.
وعن الفارق بين فقدان حاستي الشم والتذوق بسبب فيروس كورونا أو لأسباب أخرى، قال الدكتور محمد عز العرب، أستاذ الباطنة بالمعهد القومي للكبد والأمراض المعدية، إن فقدان الحاستين يحدث نتيجة التهابات حادة في الجهاز التنفسي العلوي، أو فقدان مؤقت نتيجة تهيج بطانة الأنف بسبب حساسية الأنف أو نزلات البرد، كما يعاني ما يقرب من 13% من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا، من ضعف ملحوظ في حاسة الشم.

وأضاف عز العرب لـ”الوطن”، أنه لا يمكن اعتبار فقدان حاستي الشم والتذوق إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، مشيرا إلى أنه إذ صاحب فقدان حاستي الشم والتذوق سخونة شديدة استمرت لأكثر من 24 ساعة، وإرهاق شديد، وألم عضلي خاصة في منطقة الصدر، تكون اشتباه في الإصابة بفيروس كورونا.

وأكد أستاذ الطب الوقائي إنه إذا كانت الإصابة بفقدان حاستي الشم والتذوق فقط دون باقي هذه الأعراض، حينها لا تكون إصابة بكورونا.
وعن الإجراءات التي يجب اتباعها عند فقدان الشم، قال: “لا بد من العزل المنزلي لمدة أسبوعين على الأقل، وتخصيص غرفة خاصة منفردة جيدة التهوية، واستخدام الكمامة حال الخروج من الغرفة، ووضع الطعام له على منضدة أمام باب الغرفة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع