تقليص عدد سنوات التخرج 3 سنوات للأدبي و4 سنوات للعلمي.. تفاصيل نظام الجامعات الجديد في مصر

أعلن مجلس الوزراء يوم الأربعاء الماضي، خلال اجتماعه الأسبوعي، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، تعديل بعض مواد قانون تنظيم الجامعات الحكومية لسنة 1972، وذلك بتعديل المادة رقم 79 من اللائحة التنفيذية للقانون، التي جاء نصها على أنَّه بالنسبة للدراسة بنظام الساعات المعتمدة، سيتمّ منح الدرجة العلمية للطالب متى استوفى جميع المتطلبات للحصول عليها، والتي من بينها الحد الأدنى لعدد سنوات الدراسة، وذلك وفقاً للوائح المنظمة لعمل الكليات.

وبدأت الكليات المختلفة على مستوى الجامعات المصرية، تشكيل اللجان المختلفة للبدء في تعديل اللوائح المنظمة للعمل لها، وتطبيق نظام الجامعات الجديد في مصر المتعلق بالتوسع في الساعات المعتمدة بداية من العام الدراسي المقبل، مع إتاحة الفرصة للطلاب لتقليص عدد سنوات التخرج لتكون 3 كحد أدنى للقطاع الأدبي و4 سنوات كحد أدنى للقطاع العلمي، مع التأكيد على عدم تأثر المصروفات الدراسية بالتغيير والنظام الجديد، وفقا لما أكده رئيس اللجنة المشكلة بإجراء التعديل، الدكتور ماجد نجم، رئيس جامعة حلوان.

وأكد رئيس جامعة حلوان، الدكتور ماجد نجم، أنّ التعديل بشأن نظام الجامعات الجديد في مصر وإعادة تعديل المادة 79 من قانون تنظيم الجامعات 1972، يحمل في طياته العديد من المميزات التي تهدف للارتقاء بمنظومة التعليم الجامعي، وتتمثل في مواكبة جميع النظم التعليمية العالمية في مجال التعليم الجامعي، وتقليل تكلفة الدراسة للطلاب بالجامعات، والتخفيف عن كاهل الأسرة المصرية في تحمل نفقات سنة إضافية، والتخفيف على الوضع العام من حيث المواصلات واستخدام الطرق وغيرها.

وتابع رئيس جامعة حلوان، أنّ نظام الجامعات الجديد في مصر بشأن الساعات الدراسية، لا يتم تحميل أي طالب مصروفات إضافية عليه، نافيا ما تردد عن أنّ النظام سيرفع قيمة المصروفات، ولن يمكن المساس بمجانية التعليم الجامعي وقيمة المصروفات، موضحا أنّ برامج الكريدت حاليا توازي قيمة المصروفات العادية بالنظام التقليدي.

وأوضح نجم أنّ فلسفة التعديل للقانون تتمثل في تقليل عدد سنوات الدراسة، النظري من 4 لـ3 سنوات، والعملي من 5 لـ4 سنوات، مؤكدا أنّ ذلك يتناسب مع التعليم الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع