توصيات مؤتمر التعليم قبل الجامعي بين الواقع والمأمول بـكلية التربية جامعه الازهر

اختتمت كلية التربية بنين بفرع جامعة الأزهر بالقاهرة مؤتمرها الدولي الخامس بعنوان “التعليم قبل الجامعي الأزهري والعام وتحديات القرن الواحد والعشرين: الواقع والمأمول”، الذي عقد خلال الفترة من 27 – 28 إبريل 2019م، بمركز الأزهر للمؤتمرات، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وأ.د/ محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر ورئيس شرف المؤتمر، وأ.د/ طارق سلمان نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ونائب رئيس شرف المؤتمر، يرأس المؤتمر أ.د/ حشمت عبدالحكم فراج، عميد الكلية ورئيس المؤتمر، ومقررا المؤتمر أ.د/ جودة شاهين، وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، وأ.د/ إبراهيم السمدوني، وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث..
وأوصى المؤتمر بعد الانتهاء من فعالياته بجلساته على مدار اليومين وبعد الانتهاء من الحلقات النقاشية للمؤتمر بالآتي
١- ضرورة إنشاء وحدة متخصصة ذات طابع تربوي بكلية التربية تكون مهمتها تجميع التراث التربوي العربي الإسلامي، وإعادة قراءته من جديد، قراءة تتمشى مع الواقع المعيش وما يتم به من مستجدات ومستحدثات، ودعوات تستهدف تجديد الخطاب الديني.
٢- تضمين الخطة الدراسية في التعليم الأزهري قبل الجامعي مقرر قراءات في التراث العربي الإسلامي يتضمن توعية بمتطلبات ومعايير القراءة في كتب التراث، ونصوص تطبيقية منه.
٣- تبني برامج لإعداد الطالب المعلم بكليات التربية بما يتفق والمهارات المطلوبة للقرن الواحد والعشرين.
٤- استحداث برامج للتنمية المهنية للمسئولين والعاملين بالتعليم قبل الجامعي بما يتناسب ومتطلبات القرن الواحد والعشرين واحتياجاته.
٥- بناء استراتيجيات لنشر ثقافة إدارة الجودة الشاملة بقطاع المعاهد الأزهرية بما يتفق ومعايير الجودة والاعتماد.
٦- ضرورة الاهتمام بعقد حلقات الجودة الشاملة بالمعاهد الأزهرية.
٧- إعادة النظر في الهيكل الإداري والتنظيمي للإدارة العامة للجودة الشاملة بقطاع المعاهد الأزهرية والمناطق بحيث تتضمن وحدات فرعية تختص بالآتي:
– وضع سياسة الجودة.
 – التخطيط للجودة.
– وحدة التحسين والتطوير المستمر.
– وحدة ضمان الجودة.
٨- العمل على تفعيل أبعاد التحسين المدرسي لتحويل المعاهد الأزهرية إلى منظمات تعلم.
٩- وضع رؤية مستقبلية لمعالجة ظاهرة تحول التلاميذ من التعليم الأزهري قبل الجامعي إلى التعليم العام.
١٠- تبني بيئات تعلم تكنولوجية تتناسب مع ذوي الاحتياجات الخاصة، وتتلاءم مع المهارات الوجدانية والاجتماعية المطلوبة للقرن الواحد والعشرين.
١١- ضرورة الاهتمام بتنمية الوعي المجتمعي لدى طلاب التعليم قبل الجامعي بالمشروعات القومية الجديدة.
١٢- ضرورة تضمين برامج إعداد الطلاب بمراحل التعليم قبل الجامعي: المهارات الحياتية والمستحدثات التكنولوجية.
١٣- تشكيل لجنة مشتركة بين كلية التربية بنين بالقاهرة وقطاع المعاهد الأزهرية لمتابعة تنفيذ توصيات المؤتمر الحالي.
١٤- اقترحت لجنة التوصيات أن يكون عنوان المؤتمر الدولي السادس لكلية التربية بنين بالقاهرة جامعة الأزهر ( الدراسات العليا في كليات التربية بين الواقع والمأمول).
لقراءة الخبر من المصدر هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع