جامعة الأزهر تشرع في أول رحلة تحول رقمي عبر إطلاق منصة التعلم عن بُعد

بتكليف وبرعاية كريمة من فضيلة الأستاذ الدكتور محمد حسين المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، وتزامنا مع أسباب مواجهة جائحة كورونا واتخاذ سبل الوقاية أطلقت جامعة الأزهر منصة تعليمية عن بعد في أبريل 2020 قائمة على أحدث حلول ميكروسوفت التكنولوجية، وتعد هذه الخطوة جزءا من جهود الجامعة لإيجاد بيئات تعليمية رقمية في جميع كليات الجامعة (86) وكذلك معاهدها، وتمكين أعضاء هيئة التدريس والطلاب من تحقيق مزيد من التطور والإنجازات.

وفي هذا الإطار علق الأستاذ الدكتور يوسف عامر نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب قائلًا “نسعى جاهدين لنقل المعرفة في شتى مجالات التعليم بما يتماشى مع هدف إعداد شباب اليوم لأخذ مكانهم الريادي في المستقبل، ونؤمن نحن في جامعة الأزهر أن هذا هو الوقت المناسب لتبني نُظم التعلم عن بعد لتطوير العملية التعليمية وإكساب الطالب مهارات مهمة لسوق العمل، وكذلك عضو هيئة التدريس ليستفيد من هذه التقنية في التعليم والبحث العلمي كما ستمكن هذه الخطوة الجميع بدءًا من قادة أعضاء هيئة التدريس ومسؤولي تكنولوجيا المعلومات والأساتذة وصولًا إلى الطلاب في جميع أنحاء البلاد من الاتصال بسلاسة تضمن سلامتهم وذلك ضمن منصة واحدة شاملة ومتكاملة، بحيث يمكنهم التواصل والتعاون والتعلم والتطور بشكل أفضل”.

وقد عمدت جامعة الأزهر التي تأسست عام 972م، وهي مصدر علم ومعرفة مميزة وفريدة لمايقرب من400,000طالب في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وجميع أنحاء العالم إلى تبني Microsoft Teams ليعمل بمثابة منصة رقمية خاصة بالجامعة لتطبيق نظام التعلم عن بُعد، والتي مِن شأنها الاستفادة من أن تجمع عبر منصة واحدة قدرات تتيح مختلف التطبيقات وإجراء المحادثات وتبادل المحتوى وأداء الواجبات.

إضافة إلى ذلك قامت جامعة الأزهر من أجل ضمان فاعلية تطبيق منصة التعلم عن بعد بالتعاون مع مايكروسوفت من خلال تقديم أكثر من 600 ساعة من التدريبات وورش العمل عبر الإنترنت، والتي شملت بمجملها حتى الآن 68 كلية وأكثر من 300 عضو هيئة تدريس سيكون بمقدورهم استخدام التكنولوجيا بشكل أفضل والانتقال بسلاسة نحو نظام الفصول الافتراضية.
إضافة لذلك سيتمكن أعضاء هيئة التدريس في الجامعة من خلال Microsoft Teams من توحيد اتصالاتهم، وإنشاء غرف دراسية تعاونية تسهم في تشكيل بيئات تعليمية تتسم بفعاليتها وعصريتها، بحيث تساعدهم على التواصل مع زملائهم ضمن تجربة واحدة وآمنة.

ومن جانبها أشارت ميرنا عارف المدير العام لمايكروسوفت مصر أن قادة التعليم من جميع أنحاء العالم يتوجهون نحو الانتقال إلى بيئات التعلم عن بُعد لضمان استمرارية قطاع التعليم، مؤكدةً أن جامعة الأزهر تعتبر إحدى أفضل النماذج التي يحتذى بها في الطريقة التي تسعى فيها بجهد لمواصلة هذه الرحلة والحفاظ على تاريخها العريق، وأكدت ميرنا في حديثها على أن مايكروسوفت تلتزم من خلال رسالة الشركة المتمثلة في تمكين كل مؤسسة نحو تحقيق أقصى طاقاتها إلى دعم الجامعة في الوقت الذي تتخذ فيه خطواتها الأولى لتبني التحول الرقمي في التعليم وتطبيق نظام التعلم عن بعد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع