جامعة الأزهر تعلن ضوابط إعداد المشروع البحثي بديلاً عن امتحانات النقل

المقررات التي تدرس بلغة أجنبية تعد مشاريعها البحثية بذات لغة التدريس

أعلنت جامعة الأزهر استبدال الامتحانات التحريرية  بأحد البديلين الآتيين يعد الطالب مشروعًا بحثيًّا منفردًا مقبولًا في كل مقرر درسه في هذا الفصل أو عقد امتحان إلكتروني عن بعد .

وننشر لكم ضوابط إعداد المشروع البحثي التي أعلنها المركز الاعلامي لجامعة الأزهر :

هذ ضوابط إعداد المشروع البحثي وما يتعلق به، وللكلية أن تضيف ما تراه مناسبًا وَفقا لطبيعة مقرراتها وبرامجها الدراسية:
تقوم الكلية بالتنسيق مع السادة رؤساء الأقسام العلمية لوضع الآليات وفق طبيعة مقرراتها الدراسية.

  1. يُكلف الطالبُ (انتظام/ انتساب) بإعداد مشروع بحثي في كل مقرر من مقررات الفصل الدراسي الثاني 2019/2020م.
  2. يجب أن يكون المشروع البحثي منفردًا، ولا يجوز اشتراك أكثر من طالب في مشروع بحثي واحد.
  3. يجب أن يكون المشروع البحثي مستوفيًا لكل شروط وضوابط المشروع البحثي العلمي من حيث الشكل والمضمون، وإِلاّ أُستبعد المشروع البحثي، ويُعد الطالبُ راسبًا في المقرر، وتطبق أحكام اللائحة في هذا الشأن.
  4. يجب أن يكون الكتاب الدراسي الموحد المقرر على كليات قطاعات أصول الدين، واللغة العربية، والشريعة والقانون، والأقسام المناظرة لها المصدر الرئيس الذي يعتمد عليه طالب هذه الكليات في إعدد مشروعه البحثي.
  5. يحظر على الطالب الاستعانة بالغيرِ في إعداد مشاريعه البحثية، أو النقل الحرفي من المصادر والمراجع العلمية، وإلاّ عُدّ الطالب راسبًا، وتطبق أحكام اللائحة في هذا الشأن.
  6. يكتب الطالب على الصفحة الأولى للمشروع البحثي بياناته كاملة (الجامعة، الكلية، القسم/ الشعبة، الفرقة الدراسية، اسم المادة، اسم أستاذ المادة، اسم الطالب)، وللكلية أن تضيف ما تشاء من بيانات، على أن يعتمد العميد تصميمًا موحدًا للكلية.
  7. المقررات التي تدرس بلغة أجنبية تعد مشاريعها البحثية بذات لغة التدريس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع