جامعة الأزهر تنفي شائعة وفاة طالبة بسبب كورونا

نفى المركز الإعلامي بجامعة الأزهر، اليوم الإثنين، ما جرى ترويجه في عدد من صفحات التواصل الاجتماعي، حول وفاة طالبة بالفرقة النهائية بإحدى كليات فرع البنات؛ بسبب إصابتها بفيروس كورونا، مؤكدًا أن هذا الأمر عارِ تمامًا من الصحة، وأن هذه الشائعة غرضها بث الخوف بين الطالبات.

وأكد بيان المركز الإعلامى بجامعة الأزهر، أنه وبالتحقق من المصادر الموثوقة تبين أن الطالبة توفيت في منزلها وفاة طبيعية وليست بسبب إصابتها بفيروس كورونا، وبالرجوع إلى الكلية المعنية تأكد أن الطالبة مقيدة بالفرقة الثالثة، وأنها قدمت أبحاثها كاملة من المنزل، إضافة إلى أن امتحانات الفرق النهائية لم تبدأ بالكلية بعد.

وأشار إلى أنه يوجد بالجامعة وحدة طوارئ منعقدة بشكل دائم للتأكد من تطبيق كافة الإجراءات الطبية والوقائية بشكل صارم، وكذلك رصد أي حالات مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بجميع كليات الجامعة في القاهرة والأقاليم، وأن جميع الكليات مزودة بالوسائل والأدوات الوقائية اللازمة.

وأهاب المركز الإعلامي بوسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، عدم الالتفات إلى هذه الشائعات المسمومة، وتحري الدقة الشديدة في نشر الأخبار عن الجامعة وفروعها والرجوع للمصادر الرسمية قبل تداول أي أخبار تثير القلق والفزع لدى الطلاب والطالبات وأولياء الأمور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع