جامعة القاهرة تنشئ مركز للدعم النفسي وإعادة بناء الذات لمواجهة ظاهرة ” الانتحار “

أعلن رئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد عثمان الخشت عن إنشاء مركز للدعم النفسي وإعادة بناء الذات ؛ للتصدي لحالات الانتحار بين الشباب، في إطار الدور التنويري للجامعة في صياغة العقل المصري وإعادة بنائه ، وتأسيس خطاب ديني يقدم مفهومًا جديدًا للإيمان.

وأكد الدكتور الخشت – في بيان له اليوم – أن التصدي لحالات الانتحار وكافة المشكلات المجتمعية بفاعلية يجب أن يستند على الدعم النفسي والاجتماعي وبناء روح الأمل والتحدي ، مضيفًا أن الجامعة تدرك أنها لكي تتمكن من الإسهام في إعادة بناء العقل المصري ينبغي أن نُعنى بالبناء النفسي للشباب في مصر، بما في ذلك أنساقه الفرعية: المعرفية والدافعية والوجدانية.

وتقوم فكرة إنشاء المركز على مسلمة مفادها، أن نجاح الشخص وتطوره وازدهاره يأتي دالة أو محصلة لقدرته على توظيف أنساق بنائه النفسي في مقاومة المخاطر والمشاق والضغوط التي يوجهها خلال دورة حياته، كما أن مقدار المقاومة يخضع لمنطق الفروق الفردية ويتوقف على حجم المرض النفسي أو الخطر أو المشقة التي يواجهها الفرد.

ويستند الفرد في مقاومته لمخاطر وتحديات الحياة لثلاثة دعائم من عوامل الحماية:

1- عوامل الخصال الشخصية الإيجابية والإمكانات الفردية والقدرات.

2- عوامل البيئة الأسرية المساندة أو الداعمة.

3- عوامل المساندة والدعم من المؤسسات المجتمعية

وأوضح الدكتور الخشت أن مركز الدعم النفسي وإعادة بناء الذات يتكون من أربع وحدات أساسية هي وحدة البحوث الميدانية وجمع البيانات، ووحدة دعم الحوار بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب، ووحدة المساندة النفسية والتنمية الذاتية، ووحدة المساندة والإرشاد الأسري.

وأشار إلى أن زيادة عدد الحالات التي تُقدم على الانتحار تحت ظروف التعرض للإصابة بالاكتئاب أو المشكلات الأسرية أو المجتمعية، تشكل في مجملها حدثًا غريبًا ينذر بمخاطر وعواقب وخيمة، ويدل على عجز جسيم عن مواجهة الاكتئاب أو غيره من العوارض النفسية أو العجز عن التكيف والتعايش مع مشاق الحياة، لافتًا إلى أن ذلك يدل على تراجع بعض مؤسسات التنشئة الاجتماعية عن القيام بالدور المنوط بها تجاه شبابنا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع