دراسة بريطانية تتوصل الى أن الاشخاص الذين يستقظون مبكرا أقل عرضة من الاصابة بالاكتئاب

توصلت دراسة بريطانية أن عادة ما يعاني بعض الناس من مشاكل في النهوض من الفراش في وقت مبكر من الصباح، إلا أن العلماء يقولون إن الاستيقاظ المبكر يقي الإنسان من الإصابة بالاكتئاب.

وتوصلت دراسة حديثة أجريت في جامعة “إكستر” البريطانية إلى أن الأشخاص الذين يستيقظون في وقت مبكر من الصباح هم أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب بنسبة 35%.

وقد اكتشف العلماء 327 منطقة وراثية جديدة، تحدد ما إذا كان المرء من النوع الذي يستيقظ في وقت مبكر أم من النوع الذي يستيقظ في وقت متأخر.

وأظهرت نتائج الدراسة أن عمال النوبات الليلية والأشخاص الذين يلجؤون للفراش في وقت متأخر من الليل هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.

وقال أستاذ الطب بالجامعة المذكورة مايك ويدون، إن الدراسة أجريت على عدد كبير من الأشخاص وقدمت دليلاً واضحاً على أن الأشخاص الذين يسهرون لوقت متأخر في الليل معرضون للعديد من المشاكل الصحية مثل الفصام وانخفاض الفعالية الذهنية.

وأكد ويدون على ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث لفهم العلاقة بين توقيت الخلود للنوم والاستيقاظ، والإصابة بالاكتئاب بشكل كامل ودقيق.

من جهته قال الباحث المشارك في الدراسة سام غونز: “يمكن تفسير ارتباط التأخر في النوم بالاكتئاب، بمقاومة الساعة الطبيعية للجسم التي تؤدي إلى آثار سلبية على الصحة العقلية”

وبحسب الدراسة البريطانية ، فإن حوالي 15% من الأشخاص هم ممن ينامون في وقت متأخر من الليل، وأن 15 % من الذين ينمون ويستيقظون في وقت مبكراً، أما الباقون فإن أوقات نومهم متفاوتة، وفق ما ورد في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع