رئيس الوزراء يُلقي بياناً أمام مجلس النواب بشأن إعلان حالة الطوارئ بجميع أنحاء البلاد

الحكومة تجدد التزامها بألا يتم استخدام التدابير الاستثنائية إلا بالقدر الذي يضمن التوازن بين حماية الحريات العامة ومتطلبات الأمن القومي

ألقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بياناً أمام البرلمان، اليوم، بشأن إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، استهله بتوجيه التهنئة للدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، وجميع أعضاء المجلس، بمناسبة شهر رمضان المعظم، متمنياً أن يعيده الله عليهم بالخير والبركات.

كما هنأ رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس النواب وأعضاءه بأعياد تحرير سيناء، وذكرى نصر العاشر من رمضان، مؤكداً أنها تأتي تتويجاً للنصر الذي حققته قواتنا المسلحة الباسلة، وتم استعادة أرض سيناء الحبيبة، التي كانت ولا تزال أرض الأمجاد والبطولات، وستظل سيناء جزءاً عزيزاً من أرض الوطن نحافظ عليها وعلى كل ربوع الوطن من كل ما يُدّبر لنا من مكائد من جانب قوى الشر والظلام.

وخلال كلمته، وجه الدكتور مصطفى مدبولي خالص العزاء لجموع المصريين في شهداء الوطن الذين استشهدوا في الحادث الإرهابي الخسيس، الذي وقع قبل أيام بمنطقة بئر العبد بشمال سيناء ودبره فئة باغية غادرة استمرأت القتل وإزهاق الأرواح، ولم يردعها أننا في شهر رمضان المعظم.

وقال رئيس الوزراء في بيانه أمام مجلس النواب: إنكم تدركون جميعاً حجم التهديدات والاضطرابات التي لا تزال تعاني منها المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط، بل والعالم أجمع، وفي ظل هذا نجد من يُخططون لزعزعة استقرار الدولة، ونحن لا نخشى أي تهديد أو كيد لوطننا، مشددا بقوله: وهذا لن يزعزعنا عن عقيدتنا، فإننا نعيش على أرض بلد يحفظها الله تعالى وجندها خير أجناد الأرض.”.

وأعلن الدكتور مصطفى مدبولي أمام مجلس النواب أنه في ضوء ما تقدم وما نشهده داخلياً وإقليمياً؛ فقد قرر مجلس الوزراء، بكامل هيئته، الموافقة على إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر اعتباراً من الساعة الواحدة من صباح يوم الثلاثاء 28 إبريل 2020، وذلك على النحو الوارد بقرار رئيس الجمهورية رقم 168 لسنة 2020، مؤكداً في هذا الصدد أن الحكومة تجدد التزامها بألا يتم استخدام التدابير الاستثنائية إلا بالقدر الذي يضمن التوازن بين حماية الحريات العامة ومتطلبات الأمن القومي.

وفي ضوء ذلك، وإعمالاً لحكم المادة 154 من الدستور، طلب رئيس الوزراء من أعضاء مجلس النواب، الموافقة على إعلان حالة الطوارئ على النحو الذي ينظمه القانون، راجياً الله العلي القدير أن يُسهم ذلك في استكمال جهود القوات المسلحة والشرطة في مواجهة الإرهاب والإرهابيين، فضلاً عن تمكين باقي أجهزة الدولة من استكمال خطط التنمية بباقي ربوع مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع