رئيس هيئة التامينات..صرف العلاوات الخمس ل 60 الف مستفيد لمن لم يحصل على الدفعة الاولى الشهر المقبل

 

 

 

اللواء جمال عوض رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي:-
– ٦٠ ألف مستفيد جديد من العلاوات الخمسة الشهر المقبل

– أسقطنا مبالغ اضافيه بقيمة ٩٨٣ مليون جنيه تشجيعا لسداد المديونيات السابقة

– نسعى لتحويل هيئة التأمينات إلى هيئة رقمية

– صندوق لاستثمار أموال المعاشات استثماراً آمناً وبعوائد مميزة

اجتمع اللواء جمال عوض رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي بعدد من الصحفيين وممثلي الصحف، وأعلن اللواء جمال عوض عن رؤية الهيئة خلال فترة توليه المسئولية، كاشفا عن رؤيته بتحويل نظام التأمين الاجتماعي في مصر إلى هيئة رقمية، ووضع توقيتات معيارية معلنة لأداء أي خدمة تأمينية، ووضع مدونة سلوك وظيفي للعاملين في الهيئة، ورفع كفاءة العاملين في الهيئة، وتحقيق الاستدامة المالية وتحسين بيئة الاستثمار للتأمينات، والمساهمة في تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية.

 

وقال عوض إن نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي شكلت لجنة لدراسة موقف المؤسسات الصحفية والقطاع الخاص بشكل عام من العلاوات الخاصة والمؤسسات الصحفية

 

ومن لم يحصل على الدفعة الأولى الخاصة بصرف المعاشات، مضيفا أن المؤسسات الصحفية لها طبيعة قانونية خاصة تميزها عن القطاع الخاص وأن قرارات منح العلاوة بالنسبة إليهم قرار مركزي للمجلس الأعلى للصحافة ثم الهيئة الوطنية للإعلام، وقمنا بالتواصل والمرور مع كل المؤسسات الصحفية ولمعرفة هل هناك قرار بمنح العلاوة أو لا وهل أدرجت ضمن المرتب واقتطع عنها احتياطي معاش وسدد عنه الاشتراكات لذا يستحق، وتم التأكد من منح العلاوات بهذه الشروط، لتنطبق الشروط على مؤسسات الأهرام والأخبار ودار الهلال ودار المعارف ووكالة أنباء الشرق الأوسط، وشركة التوزيع المتحدة دار التحرير وروز اليوسف.

 

وأضاف أن هناك شروط لمنشآت القطاع الخاص أن يكون هناك قراراً بمنح العلاوة وأن تكون قد أُدرجت ضمن مفردات المرتب باسم علاوة خاصة وأنه تكون قد تم إخضاعها لاشتراكات احتياطي المعاش، وأن تسدد المنشأة الاشتراكات التأمينية ولو جزئيا.

وأعلن عوض أن إجمالي من سيتم منحهم العلاوات الخمسة في سبتمبر المقبل يقترب من ٦٠ ألف تشمل المستحقين من القطاع الخاص والمؤسسات الصحفية والسواقط من المرحلة الأولى، فيما سيتم منح فرصة أخرى لعدد من المنشآت عندما ذهبنا إليها أعطيناهم فرص لتوفير مستنداتهم.

وفيما يخص سداد الاشتراكات الخاصة بالقطاع الخاص في ظل جائحة كورونا؛ أوضح أنه كان هناك طلب بإرجاء سداد الاشتراكات الخاصة بالقطاع السياحي دون احتساب مبالغ إضافية أو غرامات لأنها من أكثر القطاعات المتضررة من جائحة كورونا، وكان القرار بإعفائهم حتى نهاية يونيو لكن الهيئة قامت بمد سريان القرار مؤكدا أنه لن يتم سداد مبالغ إضافية عن أشهر إبريل ومايو ويونيو.

وأعلن عوض عن صدور قانون رقم ١٧٣ لسنة ٢٠٢٠ بشأن التجاوز عن مقابل التأخير والضريبة الإضافية والفوائد وما يماثلها من جزاءات مالية، ونشر في الجريدة الرسمية يوم ١٦ أغسطس، مشيرا إلى أن القانون ذكر أن من سدد أصل اشتراكاته قبل صدور القانون أي قبل ١٦ أغسطس ويسدد حاليا في المبالغ الإضافية التي حسبت عليه؛ تسقط المبالغ الاضافية؛ أي أن كل من سدد الاشتراكات قبل ١٦ أغسطس ُيعفى من سداد مبالغ إضافية، مضيفا أن ٣١٤٠٤ منشآت بإجمالي مديونية ٩٨٢.٩ مليون جنيه.

وأعلن عوض أيضا أن القانون يعطي من ١٧ أغسطس ٢٠٢٠ ل١٥ أكتوبر ٢٠٢٠ – ٦٠ يوم – فرصة إعفاء من ٩٠ من المبالغ الإضافية المستحقة عليه عند تسديد أصل الاشتراكات، ومن ١٦ أكتوبر ل١٤ ديسمبر إعفاء ٧٠% من المبالغ الإضافية، ومن ١٥ ديسمبر ل١٤ فبراير ٢٠٢١ يسدد أصل الاشتراكات وإعفاء ٥٠% من المبالغ الإضافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع