رمضان حول العالم : تعرف على تقاليد وعادات إقليم شينجيانج بشمال غرب الصين فى رمضان

تركستان الشرقية Xinjiang

(إقليم شينجيانج) بشمال غرب الصين ـ
في ظل التعتيم الإعلامي على أحوالهم، يستقبل مسلمو إقليم تركستان الشرقية (شينجيانج) بشمال غرب الصين شهر رمضان بقلوب قلقة من تعسف الإجراءات الأمنية المشددة ضدهم، وهي تعكر صفو الأجواء الرمضانية .. فالكثير من المحظورات تفرض عليهم في أداء فروضهم مثل الصيام والصلاة والزكاة.

ويطلق بعض مسلمي تركستان على رمضان “شهر الاعتقالات” لتعرض العديد منهم للاعتقال خوفاً من تنظيم مظاهرات احتجاجية ضد السلطات الصينية هناك.

ومن مظاهر التضييق بحق مسلمي الإقليم، منع الموظفين العاملين في الحكومة، وكذلك الطلاب من الصيام نهائيًّا بحكم قانون رسمي ومعلن؛ وإذا صام أحدهم سرًّا فإن المسئول الصيني يختبره بأن يقدم له الضيافة حتى يعرف هل هو صائم أم لا؟! وتخصم مصروفات هذه الضيافة الإجبارية من راتبه قسرًا، وإذا عُرف أنه صائم إما أن يفصل من وظيفته أو يحجب عنه راتبه، ونفس الحال بالنسبة للطلاب الذين لا يسمح لهم بإقامة أي شعائر دينية مثل الصلاة والصوم.

ويصل التضييق إلى الزكاة؛ فلا يستطيع المسلم تقديم الزكاة إلى مستحقيها فمثلاً ممنوع عليه أن يقدمها لطالب علم شرعي فقير، أو لأسر المعتقلين.
ومنذ أن ضمت بكين تركستان إليها عام ١٩٤٩م وهي تشجع انتقال الصينيين من عرقية الهان على نطاق واسع إلى الإقليم ليسيطروا على ثرواته، وتصبح لهم اليد العليا فيه؛ وهو ما أدى إلى تراجع نسبة السكان المسلمين في الإقليم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع