رمضان حول العالم :تعرف على عادات اليمن فى شهر رمضان

اليمن Yemen

ارتبط بقدوم رمضان عادات وتقاليد اجتماعية تمهيداً لاستقباله مثل صيام أيام من شهر رجب والثلاثة البيض من شعبان؛ حيث تبدأ الأسرة اليمنية في التحضير بشراء الذرة والشعير والفول، وما يعرف بـ “التناثير” وهي عبارة عن جمع الحشائش والأحطاب لإشعال النار بها للالتفاف حولها وإنشاد الأغاني الخاصة برمضان والمعروفة بـ”التماسي”.
ويستعد الأطفال لأدائها من أواخر شعبان، منتظرين بلهفة الربح القليل الذي يجنونه من وراء إنشادها.
ومن أمثلة شِعر “التماسي”:
أدى لأبي قرعة دراهم
يا رمضان يا بو الحمائم
أدى لنا مخزن بضائع
يا رمضان يا بو المدافع
ويعنى هذا النشيد أن الأطفال يطلبون الرزق لآبائهم؛ وذلك لأن رمضان يحتاج الكثير من الرزق، وهذا يدل على أن رمضان مصدر من مصادر الرزق من عند الله تعالى.
وبعد انقضاء اليوم العاشر من رمضان يبدأ اليمنيون إحياء ليال تنافسية في الشعر، والرقصات الشعبية مع ارتداء الأقنعة على الوجه، كما تتم تنظيم السهرات والمجالس الدينية لترتيل القرآن الكريم.
وتتميز الأكلات اليمنية بطابعها الخاص مثل الشفوط وهي فطائر مسقية باللبن، والحامضة (حلبة مطحونة مع الخل والسكر والمعصوبة).
وفي ليلة العشرين من رمضان يتبارى الشباب المقبل على الزواج لإظهار قوتهم من خلال لعبة “المدارة” الشعبية؛ حيث يُربط حبلان غليظان بجذع شجرة ضخمة تعرف بـ”النالوق” ويُثبت بها كرسي والقوي من الشباب من يحقق أعلى ارتفاع في الهواء أثناء القفز، وهناك لجنة تحكيمية من كبار السن، أما الفائز فيفرح بتقدير أقرانه واللجنة، مع إعجاب عروسه التي ترقب اللعبة مع زميلاتها عن بُعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع