رمضان حول العالم :تعرف على عادات وتقاليد السعودية فى شهر رمضان

السعودية Saudi Arabia

السعودية يتميز جو رمضان في المملكة العربية السعودية بحالة روحانية متفردة؛ وذلك لوجود الحرمين الشريفين بها.
وتعم الفرحة قلوب الجميع هناك بمجرد ثبوت هلال رمضان؛ حيث تنطلق من الأفواه عبارات التهنئة.
وفي تقليد خاص يتم الإفطار في كل يوم عند واحد من أفراد العائلة بشكل دوري، بادئين بكبير العائلة، وفي البداية يتناولون “فكوك الريق” وهو عبارة عن التمر والرطب والماء، ويبادر الجميع إلى صلاة المغرب بعد رفع المؤذن للإقامة تاركين الطعام خلفهم.
بعد الانتهاء من صلاة المغرب ينطلق الجميع لتناول وجبة الإفطار الأساسية، ومن الأكلات الشائعة التي تضمها المائدة “السمبوسك” وهي عبارة عن عجين محشو باللحم المفروم، والشوربة وخبز “التيمس”، وغير ذلك من الأكلات التي اشتهر أهل السعودية بصنعها في هذا الشهر الكريم وبجوار تلك الأطعمة يتناول الناس شراب “اللبن الرائب”.
وأشهر أنواع الحلويات التي تلقى رواجًا وطلبًا في السعودية ( الكنافة بالقشدة ــ القطايف بالقشدة ــ البسبوسة ــ بلح الشام).
وقبيل صلاة العشاء والتراويح يشرب الناس هناك الشاي الأحمر، ويطوف أحد أفراد البيت – وخاصة عندما يكون في البيت ضيوف ــ بمبخرة على الحاضرين.
بعد تناول طعام الإفطار والشاي يتجه الجميع – رجالاً ونساءً – لأداء صلاة العشاء والتراويح في المسجد، وهناك بكل مسجد قسم خاص بالنساء.
أما عن عدد ركعات صلاة التراويح، فهي تصلى عشرين ركعة في الحرمين، وفي باقي مساجد السعودية بعض المساجد تكتفي بصلاة ثماني ركعات، وبعضها الآخر يصليها عشرين ركعة.
ويختم القرآن في أغلب مساجد السعودية خلال شهر رمضان، ويعقب صلاة التراويح في كثير من المساجد درس ديني يلقيه إمام المسجد، أو يُدعى إليه بعض أهل العلم في السعودية.
والناس هناك يجتمعون عادة كل ليلة في أحد البيوت، يتسامرون لبعض الوقت، ثم ينصرفون للنوم ثم ينهضون لتناول طعام السحور، الذي يتميز بوجود (الخبز البلدي ــ السمن العربي ــ اللبن ــ الكبدة ــ الشوربة ــ التقاطيع، وأحيانًا الأرز والدجاج).
أما عن أوقات العمل والدوام الرسمي فيتم تغييرها لتناسب الشهر الكريم؛ حيث تقلص ساعات العمل مقدار ساعة أو يزيد يوميًّا؛ مراعاةً لأحوال الصائمين.
وتنتشر بشكل عام في جميع أنحاء السعودية المناسبات الخيرية (البازارات) لجمع التبرعات والصدقات، كما يحرص أهل الخير على إقامة الموائد الرمضانية الخيرية لإطعام المحتاجين والمساكين أما الماء فيوزع في برادات مثلجة.
كما يتم توزيع وجبات الإفطار الخفيفة عند إشارات المرور للذين أدركهم أذان المغرب؛ عملاً بسُنَّة التعجيل بالإفطار.
في النصف الثاني من رمضان يلبس كثير من السعوديين ثياب الإحرام لأداء العمرة، وفي العشر الأواخر منه؛ فيشد البعض منهم رحاله للاعتكاف في الحرم النبوي أو المكي.
وتبدأ صلاة التهجد في مساجد السعودية بعد صلاة التراويح، وتصلى عشر ركعات، يُقرأ خلالها في بعض المساجد بثلاثة أجزاء من القرآن الكريم يوميًّا، وتستمر تلك الصلاة حتى منتصف الليل أو نحوه.
وبعد يوم السابع والعشرين من رمضان يبدأ الأهالي بتوزيع زكاة الفطر وصدقاتهم على الفقراء والمساكين وابن السبيل، ويستمرون في ذلك حتى قبيل صلاة العيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع