طالب ثانوية عامة يسأل ” دار الإفتاء ” سؤالاً غريباً ،، و الإفتاء ترد ؟

حاول أحد طلاب الثانوية العامة توريط دار الإفتاء بسؤال غير منطقى نصه: “هل من يموت بكورونا داخل لجنة امتحانات الثانوية العامة شهيد؟” رغم الإجراءات التى أعنلتها وزارة التربية والتعليم لتعقيم وتطهير اللجان قبل أداء الامتحانات، وذلك أثناء بث مباشر أجرته الدار عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك.

وأجاب على السؤال خلال البث المباشر الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلاً: “لماذا هذا التشاؤم.. رينا يلطف بنا جميعا وأقول للسائل وللجميع إن هناك آيات فى القرآن الكريم تسمى آيات رنانة أى أنها ترد على لسانك فى مواقف معينة فهنا مثلا نقول قول الله تعالى: “كل يوم هو فى شأن”، فمن الممكن أن يبدل الله الأحوال فى لحظة، من الممكن أن يكتشفوا علاج ويكشف الله الغمة”.

وتابع عاشور: “لابد من نشر التفاؤل بيننا لأن النكد لن يزيل هذه الجائحة على العكس فالأطباء أكدوا أن الخوف واليأس يقلل المناعة، فلنعلم جميعا أن لكل أجل كتاب ونأخذ بالأسباب”.

واختتم أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية: “أما فى مسألة الشهادة فدار الإفتاء المصرية أفتت بأن من يموت بكورونا يعتبر مبطونا وبالتالى نحتسبه من الشهداء”، قائلاً: “أقول لكل طلاب الثانوية العامة ادخلوا الامتحانات وتوكلوا على الله ولا تفكروا فى ذلك، واتبعوا تعليمات السلامة، ونسأل الله أن يزيح هذه الغمة ويرفع هذا البلاء قبل الامتحانات”.

وكانت دار الإفتاء المصرية قالت فى فتوى سابقة إن موت المسلم بسبب فيروس كورونا يدخل تحت أسباب الشهادة الواردة فى الشرع الشريف؛ بناءً على أن هذه الأسباب يجمعها معنى الألم لتحقق الموت بسبب خارجى، فليست هذه الأسباب مسوقة على سبيل الحصر، بل هى منبهة على ما فى معناها ما قد يطرأ على الناس من أمراض”.

وأضافت الدار أن هذا المرض داخل فى عموم المعنى اللغوى لبعض الأمراض، ومشارك لبعضها فى بعض الأعراض، وشامل لبعضها الآخر مع مزيد خطورة وشدة ضرر، وهو أيضًا معدود من الأوبئة التى يحكم بالشهادة على من مات من المسلمين بسببها، فمن مات به من المسلمين فهو شهيد؛ له أجر الشهادة فى الآخرة؛ رحمةً من الله تعالى به، غير أنه تجرى عليه أحكام الميت العادى من تغسيلٍ وتكفينٍ وصلاةٍ عليه ودفنٍ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع