طريقة تنفيذ حكم العلاوات الخمس وكيفية حساب فروق هذه العلاوات لأصحاب المعاشات

طريقة تنفيذ حكم العلاوات الخمس و اللى عايز يعرف كيفية حساب العلاوات الخمس.
أسدلت المحكمة الإدارية العليا يوم الخميس الموافق 21 فبراير 2019 الستار على قضية إضافة آخر 5 علاوات إلى الأجر المتغير لأصحاب المعاشات، بعد أن رفضت الطعون المقدمة من وزيرة التضامن الاجتماعي، على حكم محكمة القضاء الإداري لصالح أصحاب المعاشات بضم هذه العلاوات في مارس الماضي.
وتعود القضية إلى الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري في مارس الماضي، بقبول الدعوى التي أقامها البدري فرغلي رئيس اتحاد المعاشات ضد رئيس الوزراء، مطالبا الحكومة بإضافة 80% من آخر 5 علاوات لأصحاب المعاشات قبل بلوغ سن المعاش إلى الأجر المتغير.
ولكن وزارة التضامن طعنت على الحكم أمام المحكمة الإدارية العليا، وحصلت هيئة التأمينات الاجتماعية على حكم من محكمة الأمور المستعجلة في أبريل الماضي لوقف تنفيذ حكم محكمة القضاء الإداري مؤقتا.
ماذا يعني حكم ضم الخمس علاوات؟
منذ عام 2006 حتى الآن بدأت هيئة التأمينات الاجتماعية، حساب معاشات المحالين للمعاش دون إضافة 80% من العلاوات التي حصل عليها المؤمن عليهم في آخر 5 سنوات قبل بلوغهم سن المعاش، إلى الأجر المتغير، وهو ما يؤثر في النهاية على قيمة المعاش الذي يحصلون عليها.
ويعني هذا أن كل الذين خرجوا على المعاش منذ ذلك التاريخ حتى الآن لم يستفيدوا من حساب إضافة هذه العلاوات، إلى معاشهم.
مَن المستفيد مِن الحكم؟
——————————-
كل الذين خرجوا على المعاش منذ عام 2006 حتى الآن سيستفيدون من هذا الحكم، بحسب ما قاله سعيد الصباغ رئيس النقابة العامة للمعاشات وعضو هيئة التأمينات الاجتماعية، لموقع مصراوي في وقت سابق.
ولكن درجة الاستفادة من هذه الحكم ستختلف من صاحب معاش إلى آخر، حسب موعد خروجه للتقاعد.
ويسمح الحكم للذين خرجوا على المعاش في عام 2006 بضم علاوة واحدة فقط لأجره المتغير، نظرا لأنه استفاد من قبل بضم كل علاواته لهذا الأجر.
فيما سيستفيد الذي خرج على المعاش في 2007 بعلاوتين، بينما يستفيد الذي خرج في عام 2008 بـ3 علاوات، ويستفيد الخارجون في 2009 بـ4 علاوات.
أما الذين خرجوا في على المعاش في 2010 وحتى تاريخ صدور الحكم في 31 مارس 2018، فقد حرموا من الاستفادة بضم آخر 5 علاوات لهم للأجر المتغير، وبالتالي سيستفيدون بها.
هل تنفذ الحكومة الحكم؟
لم تعلن وزارة التضامن الاجتماعي موقفا واضحا حتى الآن بشأن الحكم الصادر من المحكمة الإدارية العليا، والذي يعتبر حكما نهائيا في هذه القضية وبالتالي على الحكومة التزام بتنفيذه بعد أن استخدمت حقها في الطعن على الحكم الأول الصادر من محكمة القضاء الإداري.
وقالت الوزارة في بيان مقتضب ، إن غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي تحترم أحكام القضاء، وتنتظر صيغة الحكم لدراستها.
وقال البدري فرغلي رئيس اتحاد أصحاب المعاشات، وصاحب الدعوى، لمصراوي، اليوم، إن الحكم صادر من أعلى محكمة بمصر، وهو حكم نهائي وبات ولا يجوز الطعن عليه أو الاستشكال عليه أمام أي محكمة وينفذ بالمسودة دون إعلان.
وقد يمثل تدبير المبالغ المطلوبة لتنفيذ الحكم إحدى المعضلات أمام الحكومة، خاصة أن القرار من المتوقع أن يكلفها المليارات، وأن التكلفة المرتفعة لتنفيذه كانت أحد أهم الأسباب التي دفعت الحكومة للطعن على الحكم الأول أمام محكمة الإدارية العليا.
وقال البدري فرغلي إن الكرة الآن في ملعب الحكومة ممثلة في وزارة التضامن الاجتماعي الصادر ضدها الحكم، موضحًا أن اتحاد المعاشات يدرس الخطوات القادمة والتي قد تصل إلى رفع جنحة مباشرة في حالة عدم تنفيذ الحكم.
حكم القضاء الإداري الأول كان يقضي بضم العلاوات الخمس لأصحاب المعاشات وما يترتب على ذلك من آثار وهو ما يعني أن التطبيق سيكون بأثر رجعي.
وبحسب الصباغ فإن درجة الاستفادة من الحكم ستكون بنسب مختلفة لكن من سيستفيد بشكل كامل من الحكم هو من خرج على المعاش بعد 1 يوليو 2010.
وقال الصباغ إن المستفيدين من الحكم هم كل الذين خرجوا على المعاش منذ عام 2006 حتى الآن.
ويسمح الحكم للذين خرجوا على المعاش في عام 2006 بضم علاوة واحدة فقط لأجره المتغير، نظرا لأنه استفاد من قبل بضم كل علاواته لهذا الأجر.
فيما سيستفيد الذي خرج على المعاش في 2007 بعلاوتين، بينما يستفيد الذي خرج في عام 2008 بـ3 علاوات، ويستفيد الخارجون في 2009 بـ4 علاوات ومن يوليو 2010 وما بعدها سيستفيد بخمس علاوات.
ويوضح الصباغ بأن هناك شرطا للاستفادة من هذا الحكم وهو أن يكون صاحب المعاش كان يحصل على علاوات أثناء فترة عمله.
وأوضح أن “بعض الشركات لا تعطي علاوات لموظفيها وبالتالي لم يسددوا تأمينات على هذه العلاوات وهم بذلك غير مستفيدين من الحكم”.
وأكثر من يستفيد بهذا الحكم هم موظفو الحكومة وقطاع الأعمال العام والشركات الأجنبية العاملة في مصر نظرا لأن لديهم حرص على منح علاوات لموظفيهم، بحسب الصباغ.
وفي حيثيات حكمها حددت المحكمة ثلاثة شروط لتطبيق الحُكم على أصحاب المعاشات كالتالي:
1 – تحتسب نسبة 80% من العلاوات لأصحاب المعاشات التي حصلوا عليها أثناء وجودهم في الخدمة.
2 – أن يكون صاحب المعاش سدد الاشتراكات التأمينية عن تلك العلاوات.
3 – ألا تكون تلك العلاوات تم احتسابها من قبل ضمن المعاش.
وأكدت المحكمة أن إضافة العلاوات الـ5 حقق مقرر بقانون التأمينات الاجتماعية.#ماهرالدقيشي
وأضاف عزت عوض من نقابة أصحاب حقوق المعاشات مايلى :-
كيفية حساب العلاوات الخمسه
أولا الساده أصحاب المعاشات المستفيدين من الحكم في العلاوات الخمس هم
كل من خرج بداية من ١ / ٧ / ٢٠٠٦
وحتى ٣١ / ٣ / ٢٠١٨
إذن من خرج عام ٢٠٠٦ له علاوه واحده
ومن خرج عام ٢٠٠٧ له علاوتين
ومن خرج عام ٢٠٠٨ له ثلاث علاوات
ومن خرج عام ٢٠٠٩ له أربع علاوات
ومم خرج عام ٢٠١٠ له خمس علاوات
ومن خرج على المعاش بعد ذلك يستحق الخمس علاوات
والحكم واجب النفاذ
كيفيه حساب العلاوات الخمسه :
مثال :
نفترض أن العلاوات جملتها ٣٠٠ جنيه
تضرب ٣٠٠ × ٨٠% =٢٤٠ جنيه
إذن ٢٤٠ جنيه × ١٢ شهر × ٥ سنوات =١٤٤٠٠ج وهو جمله المستحق عن خمس سنوات السابقه للحكم
ثم كل شهر يضاف لك على المعاش ٢٤٠ جنيه شهرى
وأضيف أنا أنها ستختلف مابين موظف وآخر بحد أدنى 100 جنيه وبحد أقصى 310 جنيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع