عضو «صحة البرلمان» يدعو إلى منح الموظفين مرضى السكر والقلب إجازة اسثنائية من العمل

قال النائب مجدي مرشد عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن هناك بعض الحالات من الموظفين أصحاب الأمراض المزمنة لابد من اعفائهم ومنحهم إجازة استثنائية في ظل قرار التعايش وعودة الحياة لطبيعتها طبقا لقرار رئيس مجلس الوزراء، مضيفا أنه على رأس هذه الحالات مرضى السكر نظرا لأنه يؤثر على الجهاز المناعي ويعرضه للخطورة، ولكن هناك أمراض مزمنة لا تؤثر على المناعة ولا تضعف مثل الضغط وغيره فلا يجوز منحهم أجازة استثنائية.

وأوضح مرشد في تصريحات له ، أن هناك حالات صعبة لها الأولوية في استثنائها من العمل خلال هذه الفترة وهم أصحاب أمراض القلب والالتهابات الكبدية والأنيميا عدد منهم فقط من الحالات الحرجة المدعمة بالمستندات وليس جميعهم وذلك حتى لا تتأثر عجلة الإنتاج ونظرا لكثرة الحالات الموجودة في مصر، مشيرا إلى أن هناك أصحاب أمراض مزمنة وعادية يتعايشون مع عودة الحياة لطبيعتها ولن يكون عليهم أية خطورة.

وأكد عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أن الحكومة عندما قررت عودة الحياة لطبيعتها ليس معناها أن جائحة كورونا انتهت، مطالبا الحكومة بتكثيف الرقابة ومعاقبة من لا يرتدي الكمامة سواء داخل المؤسسات الحكومية والخاصة أو في وسائل المواصلات، مناشدا المواطن بضرورة تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة التي أعلنتها الحكومة سواء من التباعد الاجتماعي أو ارتداء الكمامات ولا يتعامل أن الحياة عادت بنفس ما كنا عليه قبل فيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع