فتح تحقيق في نقل جثمان متوفى بكورونا في سيارة نقل بمحافظة بورسعيد

أكدت محافظة بورسعيد الساحلية في مصر أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد جمعية دفن الموتى وأي جهة يثبت تقصيرها، بعد وضع جثمان شخص توفي بفيروس كورونا، في سيارة نقل (شاحنة).

وأعلنت المحافظة، في بيان رسمي، صحة الفيديو الذي تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي، الخميس، للمتوفي. وأعربت عن تعازيها لأسرة الرجل الذي توفي متأثرا بمضاعفات فيروس كورونا، عن عمر ناهز 64 عاما.

وأثارت صورة نقل المتوفي حالة من الغضب في مصر بعد انتشارها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت المحافظة، في بيانها، إن جمعية دفن الموتى رفضت طلب أسرة المتوفي الذي كان له شروط خاصة عند النقل والدفن، فتواصلت الأسرة مع عضو بالبرلمان دفع بعربة نقل لنقل الجثمان.

وكان الرجل دخل مستشفى المبرة، الثلاثاء الماضي (31 مارس)، وظهرت نتيجة تحليله الإيجابية لفيروس كورونا، الأربعاء، وتوفى في ذات اليوم.

ووثق الفيديو لحظة خروج الجثمان من مستشفى المبرة ببورسعيد، بواسطة 5 أشخاص لم غير متخصصين من قبل وزارة الصحة لنقل الجثة واتخاذ الإجراءات الاحترازية، حتى وصوله إلى المقابر واستلام طاقم تابع لوزارة الصحة بمقابر بورسعيد الجثة، لدفنها، وتم إدخال السيارة التى تحمل الجثمان، إلى المقابر، وتم منع دخول بعد المرافقين للجثة.
وقال مصور الجثة فى لحظات انهيار من الموقف، باكيًا والله أن إكرام الميت دفنه، لذهبت بالجثة ووضعتها أمام باب محافظ بورسعيد.

المنظر دة في بورسعيددة كان متوفي بفيروس كورونا وللاسف مفيش اي انسانية المتوفي شايلينه في عربيه ربع نقل

Gepostet von ‎امير وفا‎ am Donnerstag, 2. April 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع