مستند بتحديد عشرة مساجد بكل مدينة في خطة الفتح التدريجي لدور العبادة اول يوليو

اعلنت مصادر إن خطة الدولة لإعادة فتح المساجد تتمثل حتى الآن في فتح عشر مساجد بكل مدينة، على أن يكون الترشيح للمساجد الكبيرة المتواجد بمحيط سهل الوصول له، وذلك من قبل كل إدارة أوقاف بكل مدينة على حدة.

وأشار المصدر إلى أنه لم يتقرر الاعتماد على هذه النسبة من الفتح بحلول أول يوليو بشكل نهائي أم قد يتم وضع خطوات إضافية أو بدائل لخطة الفتح التدريجي للمساجد، وذلك بحسب حالة انتشار فيروس كورونا في المناطق المختلفة.

وأكد المصدر أن الزوايا الصغيرة لن تفتح بهذه المرحلة، موضحا أن المساجد التي ستحدد الوزارة بالتعاون مع إدارات الأوقاف بمدن الجمهورية سيتم تطهيرها وتعقيمها جيدا ضمن خطة الوزارة للفتح مع استخدام كافة الإجراءات الاحترازية في هذا الصدد لمجابهة فيروس كورونا المستجد.

وحصلت بوابة الائتلاف على مستند خاص مرسل من إحدى مدن محافظة اسيوط لوزارة الأوقاف بأسماء عشر مساجد كبرى تم ترشيحها من قبل إدارة أوقاف المدينة.

وقد أعلن أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، أنه تقرر بدء فتح دور العبادة بالمحافظات الأقل إصابة من أول يوليو مع مراعاة الإجراءات الوقائية وتقييم الموقف أولًا بأول.
ووفقا لرؤية الأوقاف لعودة الصلاة في المساجد، فقد تقرر أن تلتزم بالتالي:

1- اقتصار العمل بالمساجد على الصلاة فقط دون ممارسة أي أنشطة دينية أخرى.
2– استمرار غلق المساجد في غير الأوقات المخصصة للصلاة.
3– استمرار غلق دورات المياه وأماكن الوضوء في المساجد.
4– إلزام جميع المصلين بارتداء الكمامة، واصطحاب مصلى خاص إن أمكن.
5– الالتزام بمنع المصافحة أو العناق داخل المسجد وفق القواعد التي سبق الإعلان عنها قبل تعطيل الصلوات.
6– التركيز على التباعد بين المصلين على أن تكون المسافة بين المصل والآخر مترين.
7– عودة الجمع بشكل مبدئي وفق الخطة الموضوعة ثم تعميمها على الصلوات الخمس.
8– منح الأولوية لما تم حصره من مساجد تحتوي على ساحات دون الزوايا الصغيرة.

9– استمرار تعليق حضور كبار السن والمرضى في ظل رخصة تجيز لهم أداء الصلاة في منازلهم.
10– منع إلقاء الدروس الدينية في المساجد منعًا للتجمعات.
11– استمرار غلق جميع الأضرحة، مع استمرار الإدارات الهندسية بعمل الصيانة اللازمة لهذه الأضرحة.
12– منع أي تجمعات غير ضرورية بالمساجد وملحقاتها ودور المناسبات التابعة لها، فلن يتم فتح دور المناسبات للعزاء أو الأفراح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع