كأحد بدائل التعلم.. تعرف على تردد قناة ” مدرستنا ” التعليمية وموعد بثها التجريبي “فيديو”

أكدت وزارة التربية والتعليم أن القناة التعليمية الجديدة “مدرستنا” ستكون الوسيلة الاساسية للتعلم خلال العام الدراسي الجديد ، حيث سيشاهد الطالب من خلالها شرح الدرس في المنزل ، ثم يكتب أسئلته وملاحظاته.

اقرأ أيضا ..

تعرف على مدة الدراسة 2020-2021 .. وموعد انتهاء الفصلين الدراسيين

وأشارت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، أنه بعد أن يشاهد الطالب الدرس في المنزل ، ستكون ايام الحضور في المدرسة هدفها مناقشة ما شاهده الطالب في القناة التعليمية ، بالاضافة إلى حصص الانشطة والتطبيقات العملية و التدريس المواد التي لا تضاف للمجموع.

وأكدت وزارة التربية والتعليم ، أنه يمكن للطالب أن يصل للحصص التي تم عرضها على القنوات التعليمية لمراجعتها في أي وقت عبر منصة البث المباشر للحصص الافتراضية .

وكشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم ، أن قناة مدرستنا سوف تبدأ بث حصصها ابتداءا من غد السبت ، بمساعدة نخبة من المعلمين المتخصصين.

وأوضح المصدر أن قناة “مدرستنا” التعليمية، تنطلق برعاية وإشراف وزارة التربية والتعليم. بمجموعة من أمهر الأساتذة، والبرامج التعليمية المتطورة.

وقال المصدر : يمكن متابعة قناة مدرستنا على تردد 12303 أفقي معدل ترميز 27500

وكان قد أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، أن العام الدراسي الجديد 2020/2021 سيكون افضل من الاعوام الدراسية الماضية.

وقال وزير التربية والتعليم ، أن الطالب سيدرس المواد الاساسية التي تضاف للمجموع من خلال القنوات التعليمية في ايام الدراسة من خارج المدرسة.

وأضاف وزير التربية والتعليم ، أنه بالنسبة للايام التي سيذهب فيها الطالب إلى المدرسة ، ستقدم فيها المدارس للطلاب حصص خاصة بالمواد التي لا تضاف للمجموع ، بالاضافة إلى حصص الانشطة والرد على اسئلة الطلاب.

وأوضح وزير التربية والتعليم ، أن اعمال السنة سوف يتم منحها للطلاب في العام الدراسي الجديد بناءا على عدة امتحانات و ابحاث بالاضافة إلى محاسبة الطالب على الحضور والغياب ، كما سيتم سؤال الطلاب في الدروس التي تم شرحها على القنوات التعليمية اولا بأول.

اقرأ أيضا ..

وأشار وزير التربية والتعليم ، أن الهدف من هذا النظام المختلف هو ان تكون الوزارة مستعدة في اي لحظة لأي تطور يخص وضع كورونا في مصر ، بحيث تستمر العملية التعليمية دون اي تأثر سلبي بالظروف المحيطة ، وحتى لا تكون المدرسة هي الاساس الوحيد للتعلم مثلما كان يحدث في السنوات الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع