كل ما تريد معرفته عن Microsoft Teams منصة التراسل بين فرق العمل الطلابي

أطلقت شركة مايكروسوفت العام الماضي Microsoft Teams لها في السوق المزدهر لتطبيقات الرسائل الجماعية التي يقودها Slack، والتي قاتلت بها أيضًا جوجل و فيس بوك و Cisco، على سبيل المثال لا الحصر.

وكما هو الحال مع جميع أدوات الدردشة الجماعية ، فإن الهدف الأساسي من Microsoft Teams هو توصيل الموظفين وتحسين الإنتاجية، وتوفير بديل للبريد الإلكتروني أو حتى استبداله. وتصف مايكروسوفت منتجها بأنه “ترجمة رقمية لمساحة مكتبية مفتوحة”.

ومن المعلوم أن الشركة الأمريكية تقدم العديد من الخدمات للشركات والمؤسسات منها Office 365 وSkype for Business.

تعد هذه الخدمة واحدة من خدمات التواصل بين الموظفين في ساحة العمل، وهي التي تم إطلاقها أول مرة 14 مارس 2017.

مميزاتها

تقدم هذه المنصة العديد من المزايا التي من شأنها أن توفر للموظفين ولبيئة الشركات التواصل وعقد الاجتماعات والتناقش حول مختلف المواضيع.

تسمح Microsoft Teams للمجموعات أو الفرق بالانضمام من خلال عنوان URL محدد أو دعوة مرسلة من قبل مسؤول الفريق أو المالك. تتيح فرق العمل للتعليم للمدرسين والمعلمين إعداد فرق محددة للفصول ومجتمعات التعلم الاحترافية (PLCs) والموظفين والجميع.

داخل Microsoft Teams، يمكن للأعضاء إعداد القنوات. هذه الأحيرة هي موضوعات المحادثة التي تسمح لأعضاء الفريق بالاتصال دون استخدام البريد الإلكتروني أو مجموعة الرسائل النصية القصيرة (الرسائل النصية). يمكن للمستخدمين الرد على المشاركات باستخدام الصور والصور المتحركة GIF والنصوص والروابط ومشاركة مختلف الملفات.

وتسمح الرسائل المباشرة للمستخدمين بإرسال رسائل خاصة إلى مستخدم معين بدلاً من مجموعة من الأشخاص وتمكين الدردشة الثنائية.

ويمكن من خلال هذه الخدمة تبادل مختلف أنماط الملفات وكذلك إنشاء الكثير من القنوات والمجموعات وتحديد كل واحدة منها حول موضوع معين، والتحكم في صلاحيات الفريق.

تستخدم Microsoft Teams ليس فقط في الشركات ولكن أيضا في المدارس والإعداديات والثانويات ومجال التعليم.

شرح فيديو مقدم من المركز التعليمي الاعلامي بالأزهر

استخدام برنامج Microsoft Teams في التعليم الإلكتروني والاجتماعات

استخدام برنامج Microsoft Teams في التعليم الإلكتروني والاجتماعات#المركز_الإعلامي_التعليمي_بالأزهر#التعليم_الإلكتروني

Gepostet von ‎المركز الإعلامي التعليمي بالأزهر‎ am Mittwoch, 25. März 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع