الأهر..منح المراقبين والملاحظين اللقاح لحمايتهم من فيروس كورونا ..تعرف على أهم التعليمات الجديدة

 

لوضع اللمسات النهائية على امتحانات الثانوية الأزهرية..
د. الضوينى ود. داود ود. الحداد يجتمعون برؤساء المناطق لمتابعة آخر الاستعدادات
– منح المراقبين والملاحظين اللقاح لحمايتهم من فيروس كورونا
– تخصيص لجان متابعة ميدانية وغرف عمليات وتشديد على الإجراءات الاحترازية
– الشيخ أحمد عبدالعظيم: انطلاق الدورات التدريبية لرؤساء اللجان ومساعديهم.. الأسبوع المقبل
فى إطار الاستعدادات النهائية والمراحل الأخيرة لعقد امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية، المقرر انطلاقها السبت الموافق التاسع عشر من يونيو الجارى، عقد فضيلة الدكتور محمد الضوينى، وكيل الأزهر الشريف، والدكتور سلامة داود، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، وبحضور الدكتور إسماعيل الحداد، الأمين العام للمجلس الأعلى للأزهر الشريف، والشيخ أحمد عبدالعظيم، رئيس الإدارة المركزية للامتحانات بقطاع المعاهد الأزهرية، اجتماعاً مع رؤساء الإدارات المركزية للمناطق الأزهرية ومديرى الامتحانات بالمناطق على مستوى الجمهورية للحديث عن التجهيزات النهائية لامتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية والاستعداد لها.
التزام بالإجراءات
بدأ اللقاء بتقديمِ فضيلة وكيل الأزهر للدكتور سلامة داود الذى تقدم بخالص الشكر والتقدير لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف على ثقته بتوليته رئاسة قطاع المعاهد الأزهرية، ولفضيلة الدكتور محمد الضوينى، وكيل الأزهر الشريف، ولجميع العاملين بقطاع المعاهد الأزهرية بداية من وكلاء القطاع، ومديرى العموم، والموظفين لما وجده فضيلته من تعاون ملموس منذ توليه رئاسة القطاع، كما قدم الشكر إلى رؤساء الإدارات المركزية، ونقل لهم تحية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، مطالباً ضرورة تحقيق مبدأ العدالة فى امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية، وتيسير السبل للطلاب لأداء الامتحانات بشكل جيد، وتوفير الجو المناسب لهم بلا إفراط أو تفريط، مشيراً إلى أن الامتحانات تأتى فى ظروف استثنائية، ويجب أن يتم خلالها الالتزام لجميع الإجراءات الاحترازية من قياس درجات الحرارة والتعقيم الأولى للجان والالتزام بالدخول للطلاب والمراقبين بالكمامات، مع ضرورة الالتزام بالتعليمات الواردة من القطاع، والجولات الميدانية لرؤساء المناطق لجميع اللجان لمتابعتها بشكل دائم.
تذليل العقبات
وأضاف الدكتور محمد الضوينى، وكيل الأزهر الشريف، أن الأزهر الشريف على قمة الهرم التعليمى بمصر، وأنه ليس رئيس مؤسسة تعليمية فقط بل صاحبُ رسالة تستهدف رفعة الدين فى كل حين، مشدداً على ضرورة التعاون للخروج بالامتحانات بالشكل اللائق، والالتزام بالتعليمات الواردة من رئاسة القطاع لكل اللجان، والإجراءات الوقائية لحماية أبنائنا الطلاب من أى خطر يهدد صحتهم.
وفى كلمة موجزة للدكتور إسماعيل الحداد، الأمين العام للمجلس الأعلى للأزهر، أكد أن السبب الرئيسى لوجوده تقديم الدعم الكامل للمعاهد والمناطق الأزهرية بتوفير جميع الاحتياجات اللازمة لأداء الامتحانات بشكل ملائم ودون أية مشاكل قد تعوق سير عملية الامتحانات، مشدداً على ضرورة أن يقوم رؤساء المناطق بجولات ميدانية خلال الامتحانات لمتابعة سير الامتحانات بشكل جيد ودون مشاكل، وأن يكونوا موجودين لحظة بلحظة مع غرفة العمليات بالمناطق.
معاينة وتأمين
فيما تحدث الشيخ أحمد عبدالعظيم، رئيس الإدارة المركزية للامتحانات، حول أنه جارٍ العمل بالفعل لتوفير الاحتياجات اللازمة للامتحانات، وأنه تم بالفعل توفير كواشف أجهزه الحرارة، مؤكداً أن الذى يجب على المناطق الأزهرية فعله قبل وأثناء الامتحانات أن تقوم بتعقيم اللجان وتوفير المطهرات ومقياس الحرارة بكل لجنة، منوهاً بأن هناك مجموعة من التعليمات الخاصة بالامتحانات تم توزيعها على المناطق يجب الالتزام بها قبل وأثناء الامتحانات، أبرزها زيادة مقار اللجان والتأكد من صلاحيتها لأداء الامتحان ومعاينة مراكز توزيع الأسئلة والتأكد من تأمينها، ومخاطبة مديرية الصحة لوجود الطبيب أو الزائرة الصحية، ومخاطبة مديرية الأمن لتوفير التأمين اللازم للجان، وإنشاء غرف العمليات التى يجب أن تكون مرتبطة بغرفة عمليات مكتب فضيلة الوكيل وغرفة عمليات القطاع، والتأكيد على متابعة توزيع الأسئلة، والتأكيد على حسن اختيار أعضاء مراكز الأسئلة ومراكز التصحيح، مشدداً على ضرورة المرور على اللجان من قبَل قيادات المنطقة، وإجراء متابعة خاصة لامتحانات طلاب العلوم الإسلامية.
وفى نهاية الاجتماع تم فتح باب المناقشة، وتلقى الأسئلة والاستفسارات والمقترحات من رؤساء الإدارات المركزية بالمناطق والتى لاقت استجابة كبيرة من قبَل فضيلة الدكتور محمد الضوينى، وكيل الأزهر، والدكتور سلامة داود، رئيس القطاع، وعقب انتهاء الاجتماع التقى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية ورؤساء المناطق الأزهرية ورئيس الإدارة المركزية للامتحانات للوقوف على الاستعدادات النهائية لامتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية، ومعرفة مدى جاهزية المناطق بالمحافظات لها بشكل جيد.
إعطاء اللقاح
وأكد الشيخ أحمد عبدالعظيم، رئيس الإدارة المركزية للامتحانات بقطاع المعاهد الأزهرية، فى تصريحات خاصة لـ«صوت الأزهر»، على هامش الاجتماع، أنه تم الانتهاء من جميع التجهيزات اللازمة لعقد الامتحانات حيث تم عقد مقابلات للمتقدمين لرئاسة اللجان ومساعديهم، واختيار عدد كبير من المتقدمين وسوف يتم عقد دورة تدريبية «أون لاين» لتدريبهم على رئاسة اللجان وكيفية التعامل فى المواقف المختلفة داخل اللجان، مبيناً أنه سيتم إعطاء اللقاح لجميع المراقبين والملاحظين بالمناطق وأعضاء الكنترول ضد فيروس كورونا المستجد قبل بدء الامتحانات.
وأضاف «عبدالعظيم» أن عدد الطلاب المتقدمين لأداء الامتحانات هذا العام بلغ 13 ألفاً و800 طالب وطالبة من جميع المناطق وجميع الشعب، منهم 178 طالباً من معهد الشعبة الإسلامية، وتم تخصيص معهد أحمد الليبى ليكون مقراً للكنترول باعتباره مكاناً مناسباً وجيد التهوية، وبه العديد من الغرف التى يمكن استخدامها خلال أعمال الكنترول مع الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا داخل وخارج الكنترول، مع الالتزام بتقليل الأعداد داخل الحجرات، منوهاً بأن عدد العاملين بالكنترول هذا العام لا يقل عن 1200 من المصححين والعمال والأمن وجميعه موزع بشكل جيد بحيث هناك تقليل فى عدد الأعضاء داخل الغرف مع التزامهم بجميع الإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامات، وكل عضو لديه مواده الخاصة من أدوات التعقيم وأدوات التصحيح.
متابعة لحظية
وأوضح رئيس الإدارة المركزية للامتحانات أن الكنترول الخاص بالشهادة الثانوية الأزهرية مركزى، ومرتبط بغرف عمليات على مدار الساعة منها غرفة عمليات مركزية بمكتب فضيلة وكيل الأزهر، وغرفة عمليات برئاسة قطاع المعاهد الأزهرية، وغرفة عمليات بالمناطق الأزهرية بالمحافظات لمتابعة أعمال الامتحانات لحظة بلحظة، بالإضافة إلى تسيير لجان ميدانية من جانب رئاسة القطاع لمتابعة أعمال الامتحانات بالمحافظات بشكل يومى وحتى الانتهاء من الامتحانات.
وحول ما تم الاتفاق عليه فى اجتماع رؤساء المناطق، أكد رئيس الإدارة المركزية للامتحانات أنه قد تم التنبيه على رؤساء المناطق الأزهرية بضرورة الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية من توفير المواد اللازمة كالمطهرات والتعقيم الدورى للجان قبل وبعد عقد الامتحانات، وعدم دخول الطلاب أو المراقبين دون ارتداء الكمامات، والتأكد من هوية الطلاب الممتحنين، ووضع كاشف حرارة بكل لجنة لمتابعة الطلاب، ووجود زائر أو زائرة صحية بكل لجنة للضرورة والحالات الطارئة، وتخصيص غرف للعزل بكل لجنة أيضاً لحالات الضرورة والمتابعة لحظة بلحظة مع غرفة العمليات بالمنطقة وغرفة العمليات بالقطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع