مؤتمر دولى بتربية الأزهر يناقش تحديات “التعليم قبل الجامعي الأزهري والعام” السبت المقبل

تنظم كلية التربية بنين جامعة الأزهر بالقاهرة مؤتمرها الدولي الخامس بعنوان “التعليم قبل الجامعي الأزهري والعام وتحديات القرن الواحد والعشرين.. الواقع والمأمول”، تحت رعاية فضيلة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، وذلك يومي 27 ـ 28 أبريل الجاري، بمركز مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر.
ويقام المؤتمر برئاسة فضيلة رئيس الجامعة الشرفية، وبحضور الدكتور طارق سلمان نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ونائب رئيس شرف المؤتمر، والدكتور حشمت عبد الحكم، عميد الكلية رئيس المؤتمر، ومقررا المؤتمر الدكتور جودة شاهين، وكيل الكلية لشؤن التعليم والطلاب، والدكتور إبراهيم السمدوني، وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث.
ويهدف المؤتمر إلى تشخيص واقع التعليم قبل الجامعي الأزهري والعام دينيا وثقافيا واجتماعيا ونفسيا واقتصاديا وإداريا وتكنولوجيا، وتشجيع البحث العلمي في مجال التعليم قبل الجامعي الأزهري والعام، وعرض وتبادل التجارب والنماذج والخبرات واقتراح الحلول والبدائل والخيارات المناسبة للتعليم قبل الجامعي في مواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين.
ويشتمل المؤتمر على خمسة محاور: الأول منها يتناول مناهج التعليم قبل الجامعي وتحديات تجديد الخطاب الديني، ويهتم المحور الثاني بإدارة التعليم قبل الجامعي والتحديات الإدارية والاقتصادية، والثالث يتناول التحديات النفسية ومهارات القرن الواحد والعشرين، ويتضمن المحور الرابع التعليم قبل الجامعي والتحديات الثقافية والاجتماعية، وخصص المحور الأخير للتعليم قبل الجامعي والثورة المعلوماتية والتكنولوجية. وينتظم تحت كل محور من المحاور عددا من القضايا التي تخص التعليم قبل الجامعي الأزهري والعام في مواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين.
يعرض في المؤتمر أكثر من (32) اثنين وثلاثين بحثًا وورقة عمل تغطي محاور المؤتمر من داخل مصر وبعض الدول العربية مثل (الكويت، والمملكة العربية السعودية، والسودان) إضافة إلى ندوتين حواريتين تركز الندوة الحوارية الأولى على القراءة في كتب التراث في ضوء الدعوات لتجديد الخطاب الديني بالتعليم الأزهري قبل الجامعي. وتتناول الندوة الحوارية الثانية: الجودة في التعليم قبل الجامعي.
ويستضيف المؤتمر عددا من العلماء والخبراء والباحثين في مجال التربية بصفة عامة، والتعليم قبل الجامعي بصفة خاصة، منهم فضيلة الشيخ صالح عباس، وكيل الأزهر الشريف، ممثلا عن فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، والدكتور محب الرافعي وزير التعليم الأسبق، والشيخ علي خليل، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، وعددا من نواب رئيس جامعة الأزهر الحاليين والسابقين، والدكتور علاء عبد الغفار، نائب رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، إضافة الى بعض عمداء ووكلاء كليات التربية بمصر.
يشار إلى أن المؤتمر يأتي تطبيقا لرؤية ورسالة كلية التربية بنين بالقاهرة جامعة الأزهر للمشاركة في النهوض بمنظومة التعليم قبل الجامعي الأزهري والعام، حيث يأتي محور التعليم ضمن المحاور الأساسية التي تسعى مصر إلى تطويرها ضمن (رؤية مصر 2030) للتنمية المستدامة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع