ماليزيا تمنح شيخ الأزهر جائزة الشخصية الإسلامية الأولى فى 2020

قرر السلطان عبد الله أحمد شاه، ملك ماليزيا، منح فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، جائزة «الشخصية الإسلامية الأولى لعام 1442هـ/2020م” وهي الجائزة السنوية التي يتم منحها للشخصيات المرموقة دوليًّا التي تلعب دورًا بارزا في خدمة الإسلام والمسلمين.

 

وأعلن الدكتور ذو الكفل محمد البكري، وزير الشؤون الإسلامية الماليزي، أنه قد تم منح هذه الجائزة إلى فضيلة الإمام الأكبر تقديرًا لدور مؤسسة الأزهر الشريف وفضيلته في خدمة الدين الإسلامي والأمة الإسلامية، مشيدًا بالدور الذي يلعبه مبعوثو الأزهر في ماليزيا، وذلك خلال لقاء الوزير الماليزي مع السفير جمال عبد الرحيم متولي، سفير مصر لدى ماليزيا، في مقر وزارة الشؤون الإسلامية بماليزيا.

 

وفي بيان نشرته وزارة الخارجية المصرية عبر صفحتها على فيسبوك، أكد السفير المصري على تميز العلاقات الثنائية بين البلدين والدور المهم الذي يلعبه الأزهر الشريف في دعم أواصر التعاون بين مصر وماليزيا، مُثنيًا علي الدور الذي تلعبه المنظمة العالمية لرابطة خريجي الأزهر الشريف في ماليزيا، وموضحًا حرص مصر على استمرار تواصلها مع خريجي الأزهر الشريف من مختلف دول العالم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع