متحدث الحكومة: عقوبة فورية 300 جنيه للمرة الواحدة لمن لا يرتدي الكمامة..وسعرها في المتناول

قال نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن ارتداء الكمامة سيصبح إجباريًا في مصر في وسائل المواصلات العامة والمصالح الحكومية والأماكن المغلقة، مشيرًا إلى توقيع عقوبات مالية فورية على من لا يرتدي الكمامة.

وتابع: ستتوفر الكمامات المصنوعة من القماش بوفرة في المحلات والأكشاك، بألوان وأحجام وأنواع أقمشة مختلفة، إضافة إلى أن هناك ماركات عالمية تتوجه لصناعة الكمامات القماش.

مشيراً إلى أن إنتاج وزارة الإنتاج الحربي وحدها، من الكمامات يوميًا، سيصل إلى 4.5 مليون كمامة.

وأضاف «سعد» في مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي» المُذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأحد، أن هناك قانونًا معروض حاليًا على مجلس النواب يتضمن العقوبات المالية على من لا يرتدي الكمامة، متابعًا: «العقوبة المالية المعروضة 300 جنيه للمرة الواحدة وقد تزيد».

وأوضح أن سعر الكمامات القماش لن يتجاوز الخمسة جنيهات للكمامة الواحدة، لافتًا إلى إمكانية استخدام هذه الكمامة لمدة شهر كامل، مع تنظيفها وتعقيمها يوميًا.

واستطرد : «بعض مصانع الملابس الجاهزة حولت خطوط إنتاجها إلى صناعة الكمامات القماش وفق مواصفات وضعتها وزارة الصحة».

وذكر أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن الكمامات المصنوعة من الأقمشة تقوم بنفس الدور الذي تقوم به الكمامات الطبية المتعارف عليها، موضحًا أن الكمامات المصنوعة من القماش تحمي من الفيروسات بنسبة 70%.

ونوه بأن العقوبة على ممتنعي ارتداء الكمامة تتم من خلال الجهة المسؤولة عن المكان المتواجد فيه المخالف، سواء كانت المترو أو المصالح الحكومية أو البنوك وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع