مرصد الأزهر يدين الهجوم الإرهابي على كنيسة في «بوركينا فاسو»

أدان مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الهجوم الإرهابي الذي وقع اليوم الثلاثاء، واستهدف كنيسة في شمال «بوركينا فاسو»، وأسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة آخرين.
وقال مرصد الأزهر إن هجوم اليوم على كنيسة في إقليم «سوم» شمال «بوركينا فاسو» يعد أول اعتداء على كنيسة في هذا البلد الذي يشهد هجمات إرهابية متكررة، لافتًا إلى ما تشهده دور العبادة خلال الآونة الأخيرة من سلسلة هجمات إرهابية متفرقة في ربوع العالم، حيث استهدفت عدة كنائس في «سريلانكا»، وكنيس يهودي شرق «كاليفورنيا»، ومن قبلهم استهداف مسجديْن في «نيوزيلندا».
وأكد المرصد في بيان له عبر صفحته الرسمية على “«فيسبوك» على ما ذكره فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، في كلمة ألقاها فضيلته خلال زيارته للبابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بالعباسية للتهنئة بعيد الفصح، حيث قال شيخ الأزهر إن «الأديان بقيمها الداعية للسلام والمحبة لا يمكن أن تكون أبدًا مبررًا للقتل والإرهاب»، وأن «الإنسانية تواجه مخططًا لتوظيف الأديان في إشعال الحروب والصراعات». وأعرب المرصد عن مواساته وعزائه لأهالي الضحايا من الأخوة المسيحيين، سائلًا المولى عز وجل أن يأذن بزوال ليل الإرهاب الأسود وبزوغ فجر السلام على ربوع العالم أجمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع