مرصد الأزهر يطلق حملة «الذي باركنا حوله» للتعريف بالقضية الفلسطينية

أطلق مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، اليوم الخميس 4 أبريل 2019، حملة توعوية بعنوان «الذي باركنا حوله» بالتزامن مع ذكرى الإسراء والمعراج، وذلك بهدف توعية الشباب العربي بمكانة المسجد الأقصى في الإسلام، وتاريخ القضية الفلسطينية، والتأكيد على عروبة فلسطين، باعتبارها قضية العرب والمسلمين الأولى.
وتتناول الحملة، عبر مجموعة فيديوهات تنشر على مدار شهر أبريل الجاري عرضًا لتاريخ القضية الفلسطينية بدءًا من الانتداب البريطاني، مرورًا بالاحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية، وحتى توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قرار نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، وإعلان المدينة عاصمة للكيان الصهيوني.
وتسلط الحملة التي تنشر عبر منصات المرصد على مواقع التواصل الاجتماعي الضوء على الدور البارز الذي تلعبه مصر في مساندة القضية الفلسطينية العادلة، وأبرز محطات الأزهر المضيئة في دعم الشعب الفلسطيني، كما تنشر الحملة مجموعة وثائق لأول مرة. وكان مرصد الأزهر قد أطلق حملات توعوية عبر منصاته على مواقع التواصل الاجتماعي، تستهدف الشباب العربي والمسلم، أبرزها:
حملة «يدَّعون ونصحِّح1»، و«التعريف بمصطلح الجهاد»، و«قيم إنسانيَّة»، و«هنَّ»، و«رحمة للعاملين»، و«كيف لدين؟»، وحملة «أبجديات» التي تُرجمت إلى 12 لغة، فضلًا عن الحملات التي أطلقها المرصد في عدد من الجامعات المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع