مساعد وزير الصحة ..مستشفيات العزل بلغت الحد الأقصى للاستيعاب ..حافظو على انفسكم

قال الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة، إن الوزارة تعلن عن جميع الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا داخل مصر بكل شفافية، نافياً ما تردد عن إخفاء الأرقام الحقيقية لعدد الحالات.

وأكد السبكي: «الحكومة ما بتخبيش الأرقام الحقيقية وتعلنها بكل شفافية»، مشيرا إلى أن الفيروس سببّ مشكلة حقيقية للعالم أجمع والتعاطي معه صعب على الجميع، قائلا: «الموضوع كبير على مصر والعالم».

وأضاف مساعد وزير الصحة، خلال اجتماع لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب اليوم الإثنين، أن الوزارة بها قاعدة بيانات عن المصابين بفيروس كورونا، تتضمن الفئات العمرية المصابة ومعلومات عن كل حالة على حدة، وهذه المعلومات يتم استخدامها للتعامل مع الفيروس.

وكشف «السبكي» عن أن المناطق الريفية والعشوائية في مصر هي الأقل إصابة حتى الآن بالفيروس، وهو ما اعتبره «أمر غير مفهوم سببه وغريب».

وحذر رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية من تزايد عدد الإصابات في مصر، وقال إن المستشفيات الخاصة بالعزل الصحي للمصابين وصلت هذا الأسبوع للحد الأقصى للاستيعاب، وهو ما دعا الوزارة للتفكير في بدائل أخرى واستغلال فترة تعطل حركة السياحة باستغلال الفنادق ولكن ستكون التكلفة أعلى.

وتابع: «بروتوكول العلاج في العالم به تخبط، والوزارة بدأت في تطبيق علاج الحقن ببلازما الدم على 3 مرضى، وفي انتظار النتائج، ولكن حتى هذا العلاج لم يجرى الموافقة عليه بشكل نهائي بالخارج».

ولفت «السبكي» إلى أن الرئيس وجه بزيادة بدل الأطقم الطبية، بجانب بدل إضافي للعاملين في مستشفيات العزل قيمته 350 جنيها، مشيراً إلى أن المكافآت والبدلات التي يتم صرفها للأطقم الطبية معفاة من الضرائب والرسوم لأن الجهود المبذولة من الأطقم الطبية لا يوازيها أي مقابل.

قال الدكتور أحمد السبكي، مساعد وزير الصحة، ورئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، إن عدد المصابين بفيروس كورونا، وصل اليوم وحتى هذه اللحظة إلى 348 مصابا.

وأضاف «السبكي»، خلال اجتماع لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب اليوم الاثنين، أن العدد الإجمالي للمصابين وصل إلى 6813، وبلغ إجمالي عدد الوفيات 436، بينما وصلت حالات الشفاء والتعافي إلى 1632، وعدد الحالات التي تحولت من إيجابية إلى سلبية 2139.

و طالب «السبكى»، المواطنين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية والتدابير الصحية، وقواعد التباعد الاجتماعي، في هذه المرحلة الحرجة، وتابع: «لابد أن يلتزم المواطنون بالإجراءات الوقائية، لوقف والحد من الزيادة اليومية في أعداد المصابين

لافتا إلى أن نسبة الشفاء من فيروس كورونا في مصر من أعلي نسب الشفاء في العالم، وهو أمر يضاف لمكتسبات الدولة المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع