مشادة كلاميه مع نجله تسفر عن مقتل أستاذ بجامعة الأزهر

كشفت تحريات المباحث تفاصيل واقعة مقتل أستاذ بجامعة الأزهر، 65 سنة، بمنطقة 15 مايو، على يد نجله، إذ تبين أن محاولة منع الأب للأبن الثلاثيني من الخروج من الفيلا، واعتراضه طريقه، تسبب في مقتله، بحديقة الفيلا.

وتلقى المقدم هاني الحداد رئيس مباحث قسم شرطة 15 مايو، بلاغًا من الأهالي بمقتل مسن داخل حديقة فيلته، وبالانتقال والفحص تبين العثور على جثة مسن عمره 65 عاما، مصاب بجرح طعني بالصدر، ويعمل أستاذ جامعي بالأزهر.

وتوصلت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة ابن المجني عليه، “هـشام. م”، 29 عاما، ويقيم معه في نفس العنوان؛ بسبب مشادة كلامية بين المجني عليه، ونجله على الغياب المتكرر خارج المنزل، حيث منعه الأب من الخروج “مش هتخرج تاني”، ما دفع المتهم لتسديد طعنة للمجني عليه من سلاح أبيض وتوفي على الفور.

وبيّنت التحريات أن الأب يعاني من مرض نفسي، وحُرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التي قررت حبس المتهم على ذمة التحقيقات وأمرت بتوقيع الكشف الطبي عليه لبيان سلامة قواه العقلية، وما إذا كان مازال يعاني من مرض نفسي من عدمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع