مطالبات بإعادة النظر في امتحانات نهاية العام الجامعية في ظل ارتفاع أعداد إصابات كورونا

سادت حالة من القلق الحذر في الوسط الجامعي، خصوصا بين الطلاب، عقب تفشي أزمة كورونا وارتفاع اعداد المصابين، وسط مطالب بإعادة النظر في الامتحانات التحريرية التي من المقرر أن تبدأ يوليو المقبل.

وأصدرت اتحادات طلابية بمختلف الجامعات بيانات اعتراضا على آلية إجراءات امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني، نظرا على النزول والاحتكاك بالشوارع والمواصلات العامة في ظل ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا وانتشار الوباء في مناطق جغرافية أوسع.

وجاء في مقدمة الاعتراضات طلاب كليات القطاع الطبي الذين رفضوا آلية الاختبارات العملية الاكلينيكة بالكليات في هذا الوضع الذي تشهد فيه بعض المستشفيات الجامعية إصابات بين طواقمها الطبية وانتشار الفيروس، في الوقت الذي لا تتوافر فيها كافة سبل الوقاية الطبية ووسائل مكافحة العدوى للطلاب.

في سياق آخر، تستمر جامعات العاصمة في تنفيذ إجراءات امتحانات نهاية العام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع