مع اقتراب ماراثون الامتحانات .. مجموعة من النصائح للتغلب على خوف الطلاب

الخوف من الامتحان هو أحد الأشياء الشائعة التي يمكن أن توجد في نفس كل طالب سوف يحضر الامتحانات، وذلك على الرغم من أن هذا ليس غير معتاد للغاية، ولكن يمكن أن يكون له تأثير سلبي عند التواجد في لجنة الامتحانات، حيث تعود بعض الأسباب الرئيسية هي الضغط والتوقعات من الآباء والمعلمين، ولكن هذه الفترة زاد عنصر آخر غير الخوف ألا وهو “القلق من العدوى وعدم الإحساس بالأمان داخل الأماكن العامة”، ولكن يجب على الطلاب كسر حاجز الخوف والالتزام بالتعليمات الوقائية، حتى يتمكنوا من الأداء بشكل جيد، ونشر موقع “إنديا توداي” مجموعة من النصائح للتغلب على خوف الطلاب قبل البدء في الاختبارات.

*ابدأ المراجعة مبكرًا

يقترح البدء في المراجعة قبل يومين من الامتحان، وليلة قبل الامتحان يجب الاحتفاظ بها للاسترخاء ويجب على الطلاب محاولة التأمل للحفاظ على الهدوء ومجرد مراجعة نظرية للأشياء الهامة ليلة الاختبار.

*قم بإعداد جدولك الزمني الخاص

غالبًا ما يقارن الآباء أولادهم بالآخرين، ولكن من المهم أن يفهم مجتمع الآباء أن كل فرد مختلف، ويجب على المرء أن يضع جدولًا زمنيًا خاصًا به أو روتينًا دراسيًا لساعات الدراسة مع مراعاة إمكاناته.

*رسم خطة

تخطيط الأشياء جيد دائمًا، وهو أفضل طريقة لفهم الموضوع خلال فترة المذاكرة من خلال المخططات الإنسيابية والرسوم البيانية والصور، والتي تساعد على فهم الموضوع بسهولة.

*خلط الموضوعات

لا تركز أبدًا على موضوع واحد فقط، لأن في مثل هذه الحالات، يتم استبعاد مواضيع أخرى، وفي اللحظة الأخيرة قد تفوتك بعض الفصول، لذلك من المستحسن أن تخصص روتينًا بعض الوقت لكل موضوع يوميًا أو في أيام بديلة لإنشاء توازن.

*تخصيص وقت للاستراحة

الدراسة المستمرة لساعات طويلة ليست مرهقة فحسب، ولكنها سيئة أيضًا لصحتك، لذلك من المهم أن تأخذ استراحة بعد كل ساعة لإرخاء جسمك، وحاول أن تمد جسمك، وتشرب الماء أو العصير خلال فترة الاستراحة لتجديد طاقة جسمك، لأنه وفقًا لخبراء الصحة أن التمدد يساعد في تحسين الدورة الدموية للجسم.

*النوم الجيد

يجب أن يكون الحد الأدنى للنوم من 8-9 ساعات ضروريًا لإرخاء الجسم والعقل خاصة فترة الامتحانات، وفي حالة عدم أداء ذلك، يتطلب الأمر تدخل الوالدين في إعادة جدولة جدولك الزمني لإنشاء توازن.

*تدوين الملاحظات

أثناء التحضير للامتحانات أو مراجعة الفصل، دوّن الملاحظات عن التواريخ والأحداث والأشخاص والحوادث المهمة، حيث تعتبر هذه الطريقة مفيدة للغاية في تنظيم المراجعة النهائية الخاصة بك وفي قاعة الامتحانات؛ فهي فعالة في جعل إجاباتك غنية بالمحتوى.

*العناوين والعناوين الفرعية

يجب استخدم دائمًا الرؤوس والعناوين الفرعية للتعامل مع جميع الموضوعات أثناء الإجابة، لأن ذلك يسهل على المصحح فهم ما تم الرد عليه، كما أنه يبدو أنيقًا أيضًا.

اقرأ أيضا:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع