التعليم ..دراسة تاجيل الدراسىة اسبوعين، والتعليم العالى من المتوقع لن تكون قبل اكتوبر

تدرس الوزارة خطة الدارسة بالعام الجديد، وفق تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد المعروف باسم كوفيد -١٩ وخطط التعايش معه بشكل يضمن المحافظة، ووقاية التلاميذ في كافة المراحل من الإصابة به.

وكشفت مصادر بالتعليم لبعض المواقع الإخبارية أن وزارة التعليم سوف تؤجل بدء العام الدراسي، بسبب تداعيات التي حدثت بالعام الدراسي الماضي التي أدت إلي تأجيل امتحانات الثانوية العامة لمدة أسبوعين.

 

وتأكيدا لذلك  قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، إن العام الدراسي القادم من المتوقع أنه لن يكون قبل بداية أكتوبر المقبل 2020 .

وأضاف وزير التعليم العالي، أن أرقام إصابات كوورنا آخر فترة يتم البناء عليها وتوقع الإصابات المستقبلية بناء على علوم البيانات التي تعتمد على الماضي والحاضر والتوقعات.

وأوضحت المصادر أن سيتم حسم الموعد النهائي للدراسة خلال نهاية الشهر الحالي عقب انتهاء امتحانات الثانوية العامة أو مع بداية شهر اغسطس القادم من خلال اجتماع المجلس الأعلي للتعليم ما قبل الجامعي، المنوط به تحديد مواعيد بدء الدراسة والفصل الدراسي الأول والثاني ومواعيد امتحانات الشهادات.

وقال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني امس  خلال اجتماعه مع مع مسئولي البنك الدولي وجامعة هارفرد، أن الوزارة تعمل على مناقشة خطة جديدة للتعلم، وتحتوي على المواعيد وكيفية تجمع الطلاب والمسافات بينهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع