وزارة الاتصالات تطلق خدمة الاختبار الآلي لأعراض كورونا باستخدام الذكاء الاصطناعي

التقى الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع السيد/ أحمد فايد المدير الإقليمي لشركة أفايا في مصر وليبيا؛ والسيدة/ رانده أبو الحسن الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي؛ حيث شهد اللقاء اطلاق خدمة الاختبار الالي لاعراض فيروس كورونا المستجد بتقنية الشات بوت (chatbot) بلغة الاشارة باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي وذلك لإتاحة هذا الاختبار للصم وضعاف السمع من خلال تطبيق “واصل” للصم وضعاف السمع وموقع ” تمكين ” وذلك في اطار جهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم خطط الدولة في مواجهة فيروس كورونا؛ وفي ضوء استراتيجيتها لاستخدام تكنولوجيا المعلومات من أجل مجتمع دامج لجميع فئاته.

هذا وقد أكد الدكتور/ عمرو طلعت على ان اطلاق الخدمة يأتي من خلال التعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وشركة أ?ايا العالمية لنشر الوعي الصحي المجتمعي حول أعراض الاصابة بفيروس كورونا المستجد لدى المواطنين من الصم وضعاف السمع باستخدام التقنيات التكنولوجية الذكية.

وأشار السيد الوزير إلى أن اتاحة الاختبار الالي لأعراض فيروس كورونا المستجد بلغة الاشارة باستخدام تقنية chatbot لأول مرة في الوطن العربي وافريقيا يأتي اضافة الي خدمة الرد على الاستفسارات الخاصة بفيروس كورونا المستجد للصم وضعاف السمع التي هي احدى أنشطة الوزارة للوصول لكافة فئات المجتمع وتقديم الخدمات التقنية المساندة لمواجهة الأزمة والحفاظ على سلامة المواطنين.

يذكر أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كانت قد أطلقت المركز التقني لخدمات الأشخاص ذوي الإعاقة تنفيذا للمبادرة الرئاسية لدمج وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ويعد المركز من المؤسسات الفريدة من نوعها على مستوي المنطقة العربية والشرق الأوسط وأفريقيا، حيث يوفر حلولاً تكنولوجية متكاملة، كمركز اتصال يعمل كوسيط لتمكين الأشخاص ذوي الاعاقات السمعية وإعاقات التخاطب من التواصل هاتفيا مع خدمات الطوارئ مثل الإسعاف، النجدة، المطافئ.

ولقد قام المركز باطلاق خدمة الرد على الاستفسارات الخاصة بفيروس كورونا المستجد للصم وضعاف السمع عن طريق تطبيق المحمول “واصل” على مدار 24 ساعة ودعم من لديه أعراض مرضية متعلقة بالفيروس في الوصول الي الجهات المعنية في الدولة لتوفير الخدمات الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع