وزير التعليم:منصة إلكترونية جديدة لخدمة طلاب المدارس

شوقي : فكرة مد تعليق الدراسة لفترة جديدة هو أمر متوقع

أعلن  الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أنه ستتم إتاحة منصة إلكترونية جديدة لخدمة طلاب المدارس المصرية أثناء فترة تعليق الدراسة، وذلك في موعد أقصاه الخميس.

وأكد أن الوزارة لديها استعدادات تامة وخطط للتعامل في حال صدور أي قرار جديد من الدولة المصرية بمد فترة تعليق الدراسة بالمدارس لفترة جديدة.

مشيراً إلى إن هذه المنصة الإلكترونية ستوضع في كل مدرسة في مصر، وستكون منصة للتواصل شبيهة بموقع «فيسبوك»، وستكون عبارة عن منصة لإدارة التعلم، مضيفًا: «كل معلم سيقدم من خلال هذه المنصة الحصص أونلاين، وستتيح هذه المنصة إمكانية الرد على استفسارات الطلبة كما يمكن للطلاب أن يتناقشوا معا في الدروس من خلالها».

وأوضح الوزير أن المنصة الجديدة التي ستتم إتاحتها في المدارس، سيدخل الطالب عليها وسيختار الصف الدراسي الذي يدرس به ثم يحدد المادة التي يرغب في مذاكرتها، وستذكر له المنصة في هذه الحالة أنه خلال هذا الأسبوع لابد من مذاكرة أبواب معينة في المنهج مع تحديد روابط إلكترونية على بنك المعرفة المصري، تخدم موضوعات هذه الأبواب لمساعدة الطالب على المذاكرة عن بعد خلال فترة تعليق الدراسة، هذا إلى جانب إتاحة تدريبات على كل درس وإمكانية التواصل مع المعلم.

وأشار إلى أنه إلى جانب هذه المنصة الإلكترونية الجديدة، فإن طلاب مصر محظوظون بوجود بنك المعرفة المصري، الذي يضم محتوى يخدم جميع الصفوف التعليمية الموجودة في مصر، مع الاشارة إلى أن بنك المعرفة المصري يتميز عن باقي المواقع باحتوائه على محتوى من ناشرين دوليين موثوق بهم.

وقال شوقي إن وزارة التربية والتعليم قد مرت بأصعب مرحلة بنجاح، حيث إنه تمت بالفعل إتاحة العديد من الوسائل التي تكفل لطلاب المدارس في مصر إمكانية التعلم عن بعد، مشيرًا إلى أنه في حال مد فترة تعليق الدراسة سيستمر الاعتماد على هذه الوسائل التي تهدف إلى تسهيل عملية التعلم عن بعد في وقت الأزمات مهما طالت مدتها.

ولفت الوزير إلى وجود آلية القنوات التعليمية التي توفر للطلاب أيضا شرحا مفيدا لجميع المواد على يد أساتذة متخصصين من وزارة التربية والتعليم، مؤكدًا أن هذه القنوات التعليمية يمكن متابعتها إما عبر شاشة التليفزيون أو عبر موقع يوتيوب على شبكة الإنترنت.

وأكد شوقي أن فكرة مد تعليق الدراسة لفترة جديدة هو أمر متوقع في حالة استمرار وجود التجمعات في الشوارع بشكل يتسبب في زيادة أعداد المصابين بفيروس «كورونا» المستجد، مشيرًا إلى أن الأمر يحتاج تعاونا من المصريين في تنفيذ كل تعليمات الحكومة للحد من انتشار «كورونا» حتى يعود المصريون لحياتهم الطبيعية في أسرع وقت ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عفوا .. ممنوع النسخ

أنت تستخدم حاجب الإعلانات

عزيزي الزائر ،، نود أن نشكرك على زيارة رابط الخبر،، ولكن تم اكتشاف أنك تستخدم حاجب للإعلانات عبر متصفحك ،، ونود أن نعلمك أن بقاء هذا الموقع واستمراريته بتواجد طاقم عمل يسعى للحصول على الخبر ووضعه بالصورة التي ترغب فيها ، قائم على هذه الإعلانات ، فنرجو منك فضلاً ،، تعطيل هذا الحاجب لمزيد من تقديم أخبار متنوعه ترضي الجمع