عفواً ..لا يمكنك نسخ محتوى الخبر

رسائل حملة “أولو الأرحام” الغيرة “المعتدلة” تقي من التفكك الأسري

أطلقَ المركزُ الإعلامي للأزهر الشريف، اليومَ الأربعاء، رسالة جديدة من رسائل حملة “أولو الأرحام” التي تستهدف التوعية بخطورة التفكك الأسري، ومعالجة أهم أسبابه، وكيفية نشر قيم الود والمحبة بين أفراد الأسرة.
وتناولت الرسالةُ الجديدة “الغيرة” وأثرها على زيادة معدلات التفكك داخل الأسر، مُبَيِّنَةً أن الغيرة يجب أن تكون معتدلة، ولا تكون قائمة على الريبة والشك، وأن تُراعى آدابها وإلا انقلبت إلى غيرة مذمومة، لافتة أن هذه الآداب ليست قاصرة على الزوجين فقط؛ بل يلتزم بها كل أفراد الأسرة، أسوةٌ برسولنا الكريم الذي كان يتعامل مع غيرة زوجاته وأسرته بحكمة ورحمة و يقابلها بلين و تفاهم.
ويأتي إطلاق حملة “أولو الأرحام”، في ضوء توجيهات فضيلة الإمام الأكبر، أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، لأبناء الأزهر كافّةً، بمُختلِف تخصُّصاتهم، بالنزول إلى أرض الواقع، ومُعايَشة الجماهير وتَلَمُّس همومهم، والبحث عن حلولٍ ناجحة وواقعية للمشكلات المجتمعية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock